Accessibility links

logo-print

اللجنة الرباعية تبدي قلقها حيال الاقتتال الفلسطيني وتكرر شروطها على الحكومة الفلسطينية لاستئناف المساعدات


أبدت اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط الجمعة قلقها الشديد لأعمال العنف الدائرة بين الفلسطينيين والتي أوقعت 25 قتيلا خلال يومي الخميس والجمعة في قطاع غزة.
كما أشادت بالمبادرة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط.

وعقد وزراء خارجية الدول الأعضاء في اللجنة الرباعية التي تتشكل من الولايات المتحدة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا، الجمعة اجتماعهم في واشنطن للبحث في المبادرة الأميركية الجديدة لتحريك عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأشادت اللجنة بجهود الولايات المتحدة لتسريع تنفيذ خارطة الطريق، خطة السلام الدولية التي تنص على قيام دولة فلسطينية.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في مؤتمر صحافي أن وزراء خارجية الرباعية أكدوا أيضا من جديد على شروط اللجنة المسبقة لاستئناف المساعدات الدولية إلى الحكومة الفلسطينية برئاسة حماس وهي الاعتراف بإسرائيل وبالاتفاقات الموقعة معها والتخلي عن العنف.
كما أعربت الرباعية في بيان مشترك قرأه بان عن قلقها الشديد حيال أعمال العنف بين الفصائل الفلسطينية.

وكانت وزيرة الخارجية كوندوليسا رايس أكدت عقب لقاء مع نظيرها الألماني فرانك فالتر شتاينماير قبيل الاجتماع أن المسألة الإسرائيلية الفلسطينية ستطرح للنقاش خاصة لناحية المضي قدما نحو إقامة دولة فلسطينية.

بدوره صرح وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير الجمعة في واشنطن بان اللجنة الرباعية للشرق الأوسط ستجتمع من جديد في برلين بعد لقاء رايس مع كل من الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت في منتصف فبراير/ شباط.


وعقد الوزراء اجتماعاتهم في إحدى قاعات وزارة الخارجية حول طاولة مربعة جلس كل طرف من اللجنة أمام احد أطرافها.

ومثل روسيا وزير خارجيتها سيرغي لافروف مع عدد من مستشاريه، والاتحاد الأوروبي شتاينماير والممثل الأعلى للسياسة الخارجية خافيير سولانا والمفوضة الأوروبية للعلاقات الخارجية بينيتا فيريرو فالدنر، والأمم المتحدة أمينها العام بان كي مون، والولايات المتحدة كوندوليسا رايس ومستشاريها.
XS
SM
MD
LG