Accessibility links

logo-print

مقتل واصابة المئات في انفجار شاحنة في بغداد والعراق يتهم سوريا بنصف عمليات التفخيخ


أعلنت مصادر أمنية وطبية عراقية مقتل ما لا يقل عن 135 شخصا وإصابة 305 آخرين بجروح عندما فجر انتحاري مع حلول مساء السبت شاحنة ملغومة في منطقة الصدرية ذات الغالبية الشيعية وسط بغداد، كما أعلنت المصادر مقتل ثمانية وجرح 34 آخرين في هجوم استهدف نقطة تفتيش قرب سامراء. وكان من بين المصابين ستة من مغاوير الشرطة.

وفي رد فعل على التفجير، ألقى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بمسؤولية الهجوم على الموالين للرئيس العراقي السابق صدام حسين. واعرب المالكي في بيان اصدره السبت عن صدمته وصدمة الشعب العراقي والعالم لهذه الجريمة. وقال إن الصداميين عادوا لارتكاب الجرائم وأكد تصميم حكومته على وضع حد لهذه الهجمات.

بينما قال متحدث رسمي عراقي مساء السبت إثر التفجير الانتحاري في بغداد أن نصف هذا القتل والتفخيخ يأتي من سوريا في إشارة إلى أشخاص تؤكد بغداد أنهم مطلوبون وتطلب من دمشق تسليمهم.

وأضاف المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ لقناة "العراقية" الحكومية في أعقاب التفجير: "ما نراه في شوارع بغداد 50 بالمئة ياتي من سوريا أؤكد 50 بالمئة من هذا القتل ومن هذا التفخيخ ومن هؤلاء العرب التكفيريين الذين ياتون من سوريا".

وتابع: "لدينا ما يثبت ذلك وأثبتنا لإخواننا السوريين لكن نريد أن نقولها لكل العرب: هؤلاء الذين تسمونهم مجاهدين ويأتون من سوريا يقتلون هذا الشعب المسحوق بهذه الطريقة".

وقال الدباغ: "الاخوة في سوريا أكدوا أنها لن تكون مكانا للقتل. الموجودون في سوريا يمارسون القتل وكل أنواع الدعم لمجموعات الإرهاب في العراق".

وردا على سؤال حول تسليم المطلوبين، قال الدباغ: "يجب ألا يؤوي الإرهابي أي بلد عربي. هذه رسائل موت تأتينا من هذه البلدان لكن ليس من أخلاق العراق أن يرجع نفس الرسائل. هذا ما كان صدام يمارسه وهي أساليب سهلة لا نريد أن نؤذي أحدا".

وأعلن الجيش الأميركي السبت عن مقتل ثلاثة من جنوده في حادثيْن منفصليْن في العراق.
وقال بيان إن جنديين أميركيين توفيا الجمعة متأثرين بجراح أصيبا بها في محافظة الأنبار، بينما توفي الثالث في حادث سير غير قتالي.

ففي تكريت أكد مكتب التنسيق المشترك في محافظة صلاح الدين مقتل ستة من مغاوير الشرطة وإصابة ستة آخرين في هجوم شنه مسلحون على حاجز شمال سامراء وفرضت السلطات المحلية حظرا للتجوال في أعقاب الحادث.

وفي كركوك أعلن العميد برهان حبيب مقتل شخص وإصابة 26 آخرين بجروح بينهم نساء وأطفال في انفجار خمس سيارات مفخخة في مناطق متفرقة من المدينة.

وفي المحمودية أعلن مصدر في الشرطة مقتل شخص وإصابة تسعة آخرين بجروح في انفجار سيارة مفخخة وسط الناحية.

وفي بعقوبة أعلنت الشرطة مقتل شخص خلال اشتباكات بين مسلحين وسكان إحدى قرى المنطقة كما أصيب أربعة آخرون بجروح جراء سقوط قذائف هاون.

وفي الكوت عثرت دورية للشرطة على جثة رجل مجهول الهوية في منطقة الصويرة.

هذا وأعلن قائد شرطة محافظة كربلاء السبت القبض على 25 مسلحا بينهم أربعة من جماعة جند السماء وذلك خلال عملية أمنية واسعة.
وأوضح اللواء الركن محمد محسن أن عملية أمنية واسعة النطاق شملت مناطق متفرقة في المحافظة بناء على معلومات استخباراتية دقيقة أسفرت عن اعتقال 25 مسلحا.
XS
SM
MD
LG