Accessibility links

logo-print

العاصمة الاندونيسية تتعرض لفيضانات جارفة اسفرت عن مقتل وتشريد عدد كبير من سكانها


ينشط متطوعون ورجال الاغاثة الاحد في العاصمة الاندونيسية لمساعدة السكان الذين حاصرتهم الفيضانات الناجمة عن امطار غزيرة والتي اسفرت عن مقتل 20 شخصا وتشريد نحو 200 الف. واعلن الناطق باسم شرطة جاكرتا لوكالة انتارا ان "الضحايا توفوا بسبب الامراض والبرد وتعرضهم للصعق الكهربائي او السيول الجارفة." ووضعت العاصمة في حالة استنفار ونشرت السلطات نحو 12600 رجل اغاثة اضافي للمساعدة في عمليات النجدة. ويذكر أنه تضررت ما لا يقل عن 122 منطقة في جاكرتا التي تؤوي 10 ملايين نسمة، من ارتفاع مستوى المياه وكذلك ثلاث مدن اخرى هي ديبوك وتنجيانغ وبيكاسي. وتضررت حتى الاحياء الفخمة مثل كمانغ. وبث التلفزيون المحلي صورا ظهر فيها منكوبون ينقلون من سطوح المنازل التي لجأوا اليها ومروحيات تلقي اغذية الى المناطق المعزولة عن العالم في شمال العاصمة. وشلت حركة السير في العاصمة الاندونيسية وما زالت عدة محاور اساسية مقطوعة. كما قطع التيار الكهربائي في المناطق المنكوبة. وتحولت المساجد والمدارس وغيرها من المباني العمومية الى مراكز لاستقبال المنكوبين في حين اقرت السلطات بانها تلقى صعوبات في مواجهة هذه الكارثة الجديدة التي ضربت الارخبيل. ووزع متطوعون والعاملون في الهلال الاحمر الاندونيسي الاغذية على الاف النازحين.
XS
SM
MD
LG