Accessibility links

الدوري الايطالي قد يتوقف 15 يوما ويستكمل من دون جمهور


توقعت الصحف الإيطالية الصادرة الأحد أن يتوقف الدوري الإيطالي لمدة 15 يوما ثم يستكمل من دون جمهور وذلك على خلفية أحداث الشغب على هامش مباراة كاتانيا وضيفه باليرمو في جزيرة صقلية مساء الجمعة الماضي والتي ادت الى مقتل شرطي.

وذكرت صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" الرياضية الواسعة الانتشار تحت عنوان عريض أن وقف الدوري لمدة اسبوعين قد يكون الحل الاكثر احتمالا في الوقت الحالي.


اما صحيفة "كورييري ديلا سيرا" فاعتبرت ان السلطات الرياضية والحكومية ستمنع على انصار الفرق الضيفة ان تنتقل لموأزرة فرقها بعيدا عن ملعبها.

ورأت "ال ميساجيرو" انه في موازاة الاجراءات المتشددة من قبل حكومة رومانو برودي هناك توجه اقل قسوة من قبل رؤساء الاندية الذين عبروا من قلقهم من الانعكاسات الاقتصادية السلبية في حال عدم السماح للجمهور بحضور المباريات.


وتعقد اللجنة الأولمبية الايطالية اجتماعا طارئا الاحد لبحث اتخاذ الاجراءات المناسبة للحد من ظاهرة الشغب.

وكان رئيس الاتحاد الايطالي لكرة القدم لوكا بانكالي اكد بان قرار وقف الدوري الكروي سيبقى ساري المفعول حتى اتخاذ الاجراءات الرادعة لمنع تكرار اعمال الشغب.

وقد توفي الشرطي فيليبو راسيتي الذي يبلغ من العمر 38 عاما عندما القيت قنبلة على سيارته اثر مواجهات بين رجال الشرطة وانصار الفريقين فاتخذ الاتحاد الايطالي قرارا بتأجيل مباريات السبت والاحد ضمن المرحلة الثانية والعشرين.

وقال بانكالي ان وقف الدوري سيبقى ساري المفعول حتى اتخاذ الاجراءات الضرورية لاعادة الهدوء. واضاف أن هذا القرار سيبقى صامدا لان ضميره يؤكد له بانه الخيار الوحيد المتاح امامنا حاليا.


وأكد بانكالي ان الاتحاد الإيطالي سيتخذ اجراءات لجعل الاندية مسؤولة عن تصرفات انصارها لان إيطاليا لا تستطيع البقاء على هذه الحال لفترة طويلة.

واضاف أن كرة القدم لا قيمة لها عندما تصبح ارواح الناس معرضة للخطر بسبب مواد متفجرات.
XS
SM
MD
LG