Accessibility links

دراسة تقلل من أهمية استئصال الرئة بعد اكتشاف السرطان مصادفة


قال باحثون من جامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو إن سرطانات الرئة التي يتم اكتشافها مصادفة عند اجراء الاشعة السينية لاغراض أخرى تكون صغيرة ولا تستوجب على الارجح استئصال الرئة.

وأكد الباحثون أن الاكتشاف العرضي لأورام الرئة سيتزايد مع تزايد تصوير أمراض القلب وآلام البطن والامراض الاخرى.

وقال الدكتور دان راز وزملاؤه في دورية الاورام الصدرية إن الفحص لا يوصى به حتى الآن لاكتشاف سرطان الرئة وربما يكون هذا أحد الاسباب في أن نسبة الشفاء من سرطان الرئة منخفضة كما كانت منذ 30 عاما بينما تحسنت نسب الشفاء من السرطانات الاخرى بسبب الفحوص الروتينية.

وفحص راز وفريقه بيانات 274 مريضا ممن خضعوا لجراحة أورام الرئة في مستشفى الجامعة بين عامي 1999 و2004. ومئة من بين هؤلاء اكتشف اصابتهم مصادفة.

وكتب الباحثون في الدورية التي نشرت بحثهم أنهم لم يفاجأوا بان المرضى الذين يكتشف اصابتهم بسرطان الرئة مصادفة كان لديهم أورام أصغر وفي مراحل أولية.
وفي الحقيقة فان نصف المرضى الذين تكتشف حالتهم في مراحلها الاولى تكون بالمصادفة.

وكما قال الباحثون فان الاورام التي تكتشف مصادفة لا تتطلب في غالبية الاحيان استئصال الرئة التي يكون لها ضرر أكبر مقارنة بازالة جزء صغير أو أحد فصيها.

ولم يلاحظ فرق جوهري في نسبة البقاء على قيد الحياة بين من اكتشف عرضا اصابتهم بورم وبين هؤلاء الذين يكتشف اصابتهم بعد فحص الرئة. الا أن الباحثين قالوا ان ذلك ربما يكون بسبب عدم ادراج عينة أكبر من المرضى في الدراسة.
XS
SM
MD
LG