Accessibility links

مقتل حاكم بانجواي وأربعة آخرين في تفجير انتحاري بأفغانستان


فجر انتحاري سيارة مفخخة قرب مدينة قندهار جنوب أفغانستان يوم الخميس فقتل خمسة أشخاص بينهم حاكم إقليم محلي وأصاب عشرة آخرين بجروح، حسبما قال زلماي أيوبي المتحدث باسم الولاية.

وأضاف أيوبي أن الانتحاري صدم بسيارته المفخخة سيارة كانت تقل حاكم إقليم بانجواي فضل الدين آغا مما أدى إلى مقتله واثنين من أبنائه وحارسيه الشخصيين.

وأوضح أيوبي أن تسعة من الجرحى العشرة هم من رجال الشرطة.

ومن جانبها أعلنت حركة طالبان التي تخوض تمردا شرسا ضد حكومة الرئيس حامد كرزاي المدعومة من الغرب مسؤوليتها عن الهجوم.

وكان حاكم بانجواي يعمل مسؤولا في حركة طالبان أثناء حكم الحركة للبلاد والذي امتد من 1996 وحتى 2001، إلا انه انضم إلى حكومة كرزاي بعد وقت قصير من الإطاحة بالحركة من السلطة في الغزو الذي شنه تحالف بقيادة الولايات المتحدة في أواخر عام 2001.

وقال أيوبي إن حاكم بانجواي أقنع عشرات من مسلحي طالبان في الولاية المضطربة بإلقاء سلاحهم.

إلا أن الولاية التي تعرف بأنها أحد معاقل طالبان لا تزال تشهد هجمات منتظمة، كان آخرها هجوم انتحاري فاشل استهدف قائد شرطة بانجواي أمام مكتبه المحصن أمس الأربعاء.

XS
SM
MD
LG