Accessibility links

سيناتور أميركي يجدد الدعوة إلى إشراك سوريا وإيران في مساعي تحقيق الاستقرار في العراق


في واشنطن جدد السناتور الديموقراطي الأميركي جيم ويب الدعوة إلى إشراك سوريا وإيران في الجهود الرامية لتحقيق الاستقرار في العراق. وعزا خلال حوار تلفزيوني إحجام إيران بعد ذلك عن التعاون مع الولايات المتحدة إلى قيام واشنطن بوصفها واحدة من ثلاث دول يتألف منها محور الشر.

وقال السناتور ويب إن الوسائل العسكرية وحدها ليست كافية لتحقيق الاستقرار في العراق. وأضاف خلال حوار تلفزيوني:

"لا يمكن التعامل مع الوضع الراهن في العراق باعتباره وضعا عسكريا فقط حتى داخل العراق نفسه. وقد انتهينا للتو من الاستماع إلى إفادات استغرقت شهرا كاملا في لجنتي خدمات القوات المسلحة والعلاقات الخارجية. وكانت معظم الإفادات تشير إلى أننا لن نستطيع التعامل مع ذلك الوضع دون استراتيجية ديبلوماسية جريئة تنسجم مع الاستراتيجية العسكرية".

واتهم ويب الإدارة الأميركية بتجاهل الحقائق الماثلة أمامها وتكرار أخطائها باستمرار: "تأتي الإدارة بحلول مزعومة تقوم فيها ببساطة بتكرار أخطائها معتمدة على الحل العسكري وحده دون التعامل مع الحقائق الواضحة الماثلة أمامها، وهي ضرورة التعامل مع إيران وسوريا".

وفي دمشق وردا على الاتهامات التي توجهها بعض الأطراف العراقية لسوريا بتأجيج النزاع الطائفي في العراق ، قال أحمد الحاج علي، الباحث والمحلل السياسي السوري لـ"راديو سوا" إن لهجة الاتهامات تزداد كلما ساءت الأمور أكثر في العراق:
XS
SM
MD
LG