Accessibility links

سوريا تحوّل نصف احتياطي عملاتها الأجنبية من الدولار الى اليورو تحسبا لأي عقوبات


اعلن رئيس الوزراء السوري محمد ناجي عطري ان سوريا حولت نحو نصف احتياطي عملاتها الاجنبية من الدولار الى اليورو في اجراء احترازي تحسبا لاي عقوبات جديدة قد تفرضها الولايات المتحدة على دمشق. واكد عطري في تصريحات لوكالة الانباء السورية سانا ان "الليرة السورية تعيش فى مأمن عن الازمات الصعبة وذلك نظرا لوجود احتياطي جيد من القطع الاجنبية، اضافة الى انه تم تحويل حوالى 50 بالمئة من الكتلة النقدية من الدولار الى اليورو لتنويع المخاطر". وفي مطلع 2006، اصدر رئيس الوزراء تعميما دعا فيه جميع الوزارات والمؤسسات العامة الى ان تعتمد من الآن وصاعدا اليورو بدلا من الدولار لتسديد المبالغ المتوجبة على هيئات الدولة لاطراف خارجية، وكذلك بالنسبة لعقود الاستيراد والتصدير. ومنذ مايو/ايار 2004، تفرض الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على سوريا تحظر عليها استيراد منتجات اميركية باستثناء المنتجات الغذائية والادوية. وقال عطري ان "الضغوط والحملات التى تعرضت لها سوريا نتيجة مواقفها تجاه القضايا العربية والقومية اثرت جزئيا في خطة الاستثمارات وتسريع عملية الاصلاح الاقتصادي ولكنها لم ولن توقف هذه المسيرة". ومنذ العام 2003 حتى اواخر سنة 2006، "تم اصدار 2498 قانونا ومرسوما فى اطار تحديث وتطوير مختلف اجهزة الدولة".
XS
SM
MD
LG