Accessibility links

فرق الاغاثة تواصل عمليات اجلاء ضحايا الفيضانات في جاكرتا


تستمر جهود الاغاثة في اندونيسيا لمساعدة سكان جاكرتا الذين اجتاحت الفيضانات منازلهم و اسفرت عن سقوط 20 قتيلا وتشريد نحو 350 الف شخص مع اعطاء الاولوية لاجلاء الاشخاص في المناطق التي غمرتها الفيضانات في جاكرتا ونانجيرانغ وبيكاسي.

وكانت الفيضانات قد شلت مناطق واسعة من جاكرتا وبوغور وناجيرانغ وبيكاسي التي تضم اكثر من 20 مليون نسمة. وقد غادر العديد من سكان هذه المناطق منازلهم التي غمرتها المياه اما على مسطحات عائمة او سيرا على الاقدام في المياه الموحلة والملوثة التي غطتهم احيانا حتى العنق، فيما بقي آخرون على الاسطح والقت المروحيات الاحد المؤن في احياء عزلتها الفيضانات.

وانقطع التيار الكهربائي بنسبة تزيد عن 20 بالمئة في العاصمة كما عم الاضطراب حركة السير وسكك الحديد. وغمرت المياه كذلك مستشفيين على الاقل مما اضطر إلى نقل المرضى إلى طوابق عليا. ودعا حاكم جاكرتا سوتييوسو السكان إلى ترك منازلهم المغمورة بالمياه حفاظا على سلامتهم.

ولم تبق بعض الاحياء الثرية والفنادق الفاخرة بالعاصمة جاكرتا في منأى عن الفيضانات لكنها سجلت معدلا قياسيا للحجوزات.

وحذر الاخصائيون في احوال الطقس من ان هطول الامطار لم ينته بعد. واكد اديسون غورنينغ من وكالة الارصاد الجوية والجيوفيزائية ان الطقس الماطر سيستمر حتى نهاية فبراير/شباط على اقل تقدير. وقد فاضت ثلاثة انهر على الاقل وهي سيليونغ وبيسانغراهان وكروكوت.

وتغطي تلكيتخ في الاحياء القريبة من هذه الأنهر اكثر من الطابق الثاني من المباني.

والفيضانات ظاهرة معتادة في العاصمة الاندونيسية لا سيما خلال موسم الامطار واسفرت الفيضانات مطلع 2002 عن مصرع العشرات من الاشخاص ولجأ 300 الف إلى المساجد والمدارس وحتى المقابر..

XS
SM
MD
LG