Accessibility links

logo-print

مجموعة مؤسسات بحوث بريطانية وجماعات دينية تحذر من عواقب أي عملية عسكرية ضد ايران


أصدرت مجموعة من مؤسسات البحوث البريطانية وجماعات دينية من بينها مركز السياسة الخارجية، ومنظمة اوكسفام والمركز البريطاني الإسلامي وغيرها تقريرا بعنوان "حان وقت التفاوض" حذر من عواقب أي عملية عسكرية ضد إيران.



وأشار التقرير إلى أنه يجب حل الأزمة مع إيران عن طريق الحوار.

وقال داود عبد الله، نائب الأمين العام للمجلس الإسلامي في بريطانيا، إن التقرير يعبر عن قلق المجتمع البريطاني إزاء التهديدات وتصعيد اللهجة المتبادلة بين طهران وواشنطن.


وأيد هذا القول سير ريتشارد دالتون سفير بريطانيا السابق لدى طهران، والذي شغل المنصب بين عامي 2002 و2006 ، وقال لـ"راديو سوا" إن ما جاء في التقرير يحذر من مدى تأثير عملية أي عسكرية ضد إيران والمنطقة ككل، وأضاف:

" إن الرسالة المهمة الأخرى التي يشير إليها التقرير هي أن المحادثات لم تنته بعد، أي أن هناك وقتا لبذل المزيد من الجهود الدبلوماسية، ويتعين على الحكومة البريطانية وحلفائها أن تعمل لإيجاد حلول جديدة تدفع العملية إلى الأمام".



أما اليكس بيغهام المتحدث باسم مركز الدراسات الخارجية فقد دعا في حديثه مع "راديو سوا" الولايات المتحدة إلى انتهاز الفرصة وبدء حوار مباشر مع إيران:

"أعتقد أنه إذا بدأت الولايات المتحدة حوارا مباشرا مع إيران ونجحت فيه فستحصل على الكثير من الإيجابيات، أهمها هو تحسين وضعها في المنطقة".
XS
SM
MD
LG