Accessibility links

رئيس وزراء اليابان يواجه وضعا صعبا لانتقاد وزيري الخارجية والدفاع سياسة واشنطن


اعتبر المسؤول الثاني في الحكومة اليابانية ياسوهيسا شيوزاكي الاثنين الانتقادات التي وجهها وزير الخارجية الياباني تارسو اسو للسياسة الأميركية بأنها غير مناسبة.
وقال شيوزاكي وهو أيضا الناطق باسم الحكومة في تصريح صحافي: "لا أعتقد أنه كان من المناسب جدا استخدام كلمة سذاجة". وذلك بعدما اعتبر وزير الخارجية الياباني أن العمليات الأميركية في العراق ساذجة جدا.
وأضاف أنه يعتقد أن ما كان يحاول قوله هو أن الولايات المتحدة كان يجب أن تقوم بما هو أفضل لضمان استقرار الحياة اليومية عبر سياسة متزنة وأن إرساء السلام لا يتم فقط عبر إعلان وقف إطلاق النار.
وخلال خطاب له مساء السبت في كيوتو، وصف وزير الخارجية الياباني العمليات الأميركية التي تلت اجتياح العراق عام 2003 بأنها "ساذجة جدا". وقال آسو: "من الواضح أن العمليات التي تلي الحرب على درجة كبيرة من الأهمية عندما يكون هناك تفكير ببناء السلام".
وهذه الانتقادات تأتي إثر تصريحات انتقد فيها وزير الدفاع الياباني فوميو كيوما سياسة الولايات المتحدة وأثار غضب وزارة الخارجية الأميركية، خصوصا وأن إدارة بوش كانت تقدم النجاح الذي حققه احتلالها لليابان بعد 1945 كنموذج لنجاحها المحتمل في العراق.
وأكد فوميو كيوما سابقا أن الرئيس الأميركي بوش أخطأ باجتياح العراق في 2003، محذرا من أن طوكيو قد لا تجدد تلقائيا مهمة الدعم الجوي التي تقوم بها في هذا البلد.
وعلى الصعيد الداخلي فإن هذه الانتقادات تضع رئيس الحكومة شينزو ابيه في وضع صعب أمام حليفه الأميركي. ويعاني رئيس الوزراء من تراجع كبير لشعبيته.
XS
SM
MD
LG