Accessibility links

logo-print

عمرو موسى يدعو إلى إشراك سوريا ولبنان في تسوية الشرق الأوسط


انتقد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الاثنين خلال زيارة رسمية إلى موسكو نشاط اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط داعيا إلى إشراك سوريا ولبنان في عملية التسوية في المنطقة.

وصرح موسى لوكالة انترفاكس: بأنه منذ إنشاء اللجنة الرباعية لم يحصل أي شيء ملموس. وأعتبر أن ثمة إرادة لدى المشاركين في اللجنة الرباعية لتغيير الوضع والتوصل إلى اختراقات في تسوية الأزمة، لكن لا بد من تفهم ما يجري في الأراضي الفلسطينية جيدا.

كما اعتبر موسى أن على الوسطاء الاعتراف بفوز حماس في الانتخابات الفلسطينية، وأن على حماس أن تعترف بالموقف العربي.

وردا على سؤال حول احتمال مشاركة سوريا في عملية التسوية قال موسى: إن إقصاء أي بلد عربي يريد السلام من عملية التسوية لا سيما سوريا ولبنان أمر غير بناء.

مما يذكر أن خلافات عميقة شابت اجتماع وزارء خارجية الولايات المتحدة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا الجمعة في واشنطن حول ضرورة التحاور مع سوريا.
وجدد وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف التأكيد على أن روسيا تريد إشراك دمشق التي تشكل اكبر داعم لحركة حماس في عملية السلام.

على خط آخر التقى مدير مكتب الأمين العام لجامعة الدول العربية السفير هشام يوسف رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة في إطار المهمة الاستطلاعية التي يقوم بها بتكليف من عمرو موسى لمعالجة الأزمة السياسية اللبنانية.
وكان يوسف التقى النائب علي حسن خليل ممثلا رئيس مجلس النواب نبيه بري.

وإثر الاجتماع صرح يوسف للصحافيين:
XS
SM
MD
LG