Accessibility links

الجرافات الإسرائيلية تبدأ في هدم حائط البراق والأنظار متجهة إلى مكة للقاء عباس ومشعل


بدأت جرافات إسرائيلية هدم بيت وسور خشبي قرب حائط البراق في المسجد الأقصى وسط اجراءات أمنية مشددة بهدف هدم الجزء المتبقى، فيما توجهت الأنظار إلى مكة المكرمة حيث من المرتقب حصول لقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل.

وناشدت الأوقاف الاسلامية في القدس من جهتها سكان المدينة بالتوجه إلى ساحات المسجد الأقصى لمواجهة الهدم. وقال مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين:
XS
SM
MD
LG