Accessibility links

السيناتور أوباما يجدد دعوته إلى سحب القوات الأميركية من العراق


جدد السيناتور الديموقراطي باراك أوباما دعوته اليوم للرئيس جورج بوش بإعادة نشر القوات الأميركية تمهيدا لسحبها من العراق ابتداء من الاول من أيار/ مايو من هذا العام.

وقال أوباما خلال مؤتمر صحفي مع العضوين الديموقراطيين في الكونغرس مايك ثومبسن وباتريك مورفي اليوم الثلاثاء:
"لقد صبر الشعب الأميركي لعدة شهور صعبة على هذه الحرب في انتظار الحل، وقد أعطينا الفرصة تلو الأخرى لإدارة بوش، من أجل الحل الذي لم يأت بعد، وأهم من ذلك أننا نشاهد بحزن عميق خسارتنا المأساوية لآلاف الجنود الاميركيين الشجعان".

وشدد أوباما على اتفاق الفرقاء السياسيين والقادة العسكريين الأميركيين على أنه ليس بمقدور الجنود الأميركيين حل الخلافات السياسية في العراق، داعيا إلى الضغط على المكونات المتحاربة في العراق من أجل التوصل إلى تسوية سياسية:
"إن الأمل في العراق هو دفع الاطراف المتنازعة باتجاه للوصول إلى تسوية سياسية، والطريقة الوحيدة لذلك هو لفت انتباه العراقيين إلى أن أيام نهاية تعهداتنا شارفت على النهاية"

وحدد أوباما نهاية شهر آذار/ مارس من العام المقبل موعدا لسحب كامل القوات الاميركية من العراق، قائلا:
"من المهم جدا أن تبدأ مرحلة جديدة من إعادة نشر القوات الأميركية بهدف نقل القوات القتالية من العراق في 31 من شهر آذار/ مارس من العام القادم، على أن يتم البدء بإعادة نشر قواتنا في العراق وأفغانستان وفي أماكن أخرى من العالم قبل من الأول من أيار/ مايو من هذا العام.
فوسط هذه الفوضى في العراق ستكون إعادة الانتشار لقواتنا هي الدواء الانجع من أجل دفع الفصائل المتناحرة في العراق نحو التسوية السياسية".

XS
SM
MD
LG