Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • الرئيس أوباما: الولايات المتحدة تسمح بالحرية الدينية وترفض التدقيق في الأشخاص على أساس ديني

أبحاث لمعرفة مصدر فيروس أنفلونزا الطيور والوقاية منه


يجري العلماء دراسات لمعرفة مصدر فيروس أنفلونزا الطيور "اتش5 ان1" القاتل الذي عثر عليه في مزرعة كبيرة لتربية الدواجن شرق انكلترا، مما دفع عددا من الدول الأوروبية وروسيا واليابان إلى اتخاذ تدابير وقائية أو تجميد استيراد الطيور من بريطانيا.
وقال وزير الدولة للبيئة بن برادشو إن مصدر الفيروس لا يزال غامضا.
وأكد مختبر وايبريدج البريطاني وجود الفيروس في مزرعة للديك الرومي في هولتون في منطقة سافولك، شرق انكلترا. وتضم المزرعة 159 ألف طير وتملكها مجموعة برنارد ماثيوز، اكبر منتج للديك الرومي في أوروبا.
وهي أول مزرعة دواجن تظهر فيها أنفلونزا الطيور في بريطانيا، حيث عثر على الفيروس فيها لأول مرة في أبريل/نيسان 2006 في بجعة برية نافقة في اسكتلندا. وقال برادشو "فوجئنا بظهور الفيروس في الوقت الحالي في حين أن اقرب بؤرة موجودة في المجر وهي بعيدة جدا".
وأكدت المفوضية الأوروبية وجود أنفلونزا الطيور في مزرعة للإوز في المجر، وهي الأولى التي تسجل في الاتحاد الأوروبي منذ الصيف الماضي.
وانتهت عملية التخلص من الطيور في مزرعة هولتون باستخدام الغاز ونقلت الطيور الميتة في شاحنات إلى ستافوردشير في الوسط على بعد 320 كيلومترات لحرقها. وأكد برادشو أن قسم الطب البيطري ومالكي المزرعة تصرفوا بسرعة لتطويق المشكلة.
وقررت اليابان تجميد استيراد الدواجن من بريطانيا، بعد أن بلغت وارداتها منها العام الماضي نحو 161 ألف طير.
كما علقت روسيا استيراد الطيور الحيّة والبيض وكل منتجات الدواجن التي لم تعالج حراريا.
ووضعت ايرلندا مختبراتها في حالة تأهب وعززت قدرات الأقسام البيطرية من باب الحيطة، في حين شددت السويد مراقبة مواقع الطيور البرية.
وأصيب حوالي 271 شخصا بفيروس أنفلونزا الطيور في العالم توفي 165 منهم وذلك منذ عودة ظهوره في نهاية عام 2003 في آسيا.
XS
SM
MD
LG