Accessibility links

قضية العاملين الرومانيين تطيح بوزير الخارجية رازافان أونغوريانو


عاد إلى بوخارست عاملان رومانيان قالا بأن القوات الأميركية في العراق احتجزتهما لمدة ثلاثة اشهر للاشتباه بقيامهما بالتجسس، وذلك بعد يومين فقط على اندلاع جدل حاد حول قضيتهما أدى الى تقديم وزير الخارجية رازافان أونغوريانو استقالته.
وكان عامل كهرباء ونجار من رومانيا قد عملا لدى شركة آلموريل الأميركية للتنمية حتى تم اعتقالهما بالقرب من بغداد في تشرين أول/سبتمبر عام 2006 لقيامهما بالتصوير الفوتوغرافي والفيلمي لمنشآت عسكرية أميركية.
وقد تم إطلاق سراحهما يوم الجمعة الماضي بعد أن نشرت صحيفة رومانية خبرا عن احتجازهما لدى القوات الأميركية.
واتهم رئيس الوزراء الروماني كالين تاريسيانو وزير خارجيته بالتستر على الخبر وطالبه بتقديم استقالته على الفور.
وبرر وزير الخارجية رازافان أونغوريانو عدم قيامه بإبلاغ افراد الحكومة بخبر احتجاز العاملين، بانه لم ير ضرورة ازعاج رئيس الوزراء بخبر الاحتجاز الذي كان من الممكن التعامل معه على المستوى القنصلي، على حد قوله.
وكان وزير الخارجية قد انتقد رئيس الوزراء تاريسيانو بشدة العام الماضي عندما اقترح هذا الاخير سحب القوات الرومانية من العراق.
XS
SM
MD
LG