Accessibility links

logo-print

العاهل الأردني يندد بالأشغال التي تقوم بها إسرائيل عند مدخل المسجد الأقصى


ندد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بالأشغال التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية عند مدخل المسجد الأقصى، وقال إنها غير مقبولة مؤكدا أن المملكة ستتخذ جميع الإجراءات الكفيلة بالحفاظ على المقدسات الإسلامية في القدس.
وشدد على أنه انطلاقا من مسؤولية الأردن في الحفاظ على تلك المقدسات وفقا لما نصت عليه معاهدة السلام بين الأردن وإسرائيل فإن المملكة ستبذل كل الجهود مع مختلف الجهات العربية والدولية وتتخذ جميع الإجراءات الكفيلة بالحفاظ على المقدسات الإسلامية في القدس الشريف.
كذلك، قدم السفير الأردني في تل أبيب احتجاج بلاده إلى وزارة الخارجية الإسرائيلية وإدانتها الشديدة لما تقوم به إسرائيل من أشغال في منطقة باب المغاربة عند أحد مداخل مجمع المسجد الأقصى.
وقال السفير علي العايد إن الاحتجاج والإدانة يأتيان بناء على ولاية الأردن الدينية على المقدسات الإسلامية في القدس.
وأكد الموقف الأردني الرافض للمساس بالأماكن المقدسة وأن الطريق المؤدية إلى باب المغاربة جزء لا يتجزأ من الحرم القدسي ووقف إسلامي لا يجوز التصرف به من أية جهة وتحت أية ذريعة.
وطالب العايد إسرائيل بوقف الأعمال في تلك المنطقة محذرا من النتائج الخطيرة التي قد تفرزها مثل هذه التصرفات الأحادية غير المسؤولة والتي تعتبر استفزازا لمشاعر المسلمين في أنحاء العالم على حد قوله.
XS
SM
MD
LG