Accessibility links

logo-print

أولمرت يعلن عن لقاء مقبل مع عباس ورايس


أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت أنه سيلتقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ووزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس في التاسع عشر من هذا الشهر ولكنه لم يحدد مكان انعقاد القمة.
وأعرب أولمرت في كلمة ألقاها في القدس أمام وفد من اليهود الأميركيين عن أمله في ألا يتحالف عباس مع حماس قبل ذلك التاريخ بطريقة تتناقض مع مبادئ اللجنة الرباعية والمجتمع الدولي.

هذا وكانت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء أن الولايات المتحدة تعرب عن أملها أن يكون اللقاء الثلاثي المقبل بين رايس وأولمرت وعباس الأول في سلسلة لقاءات.
وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون مكورماك: "أتوقع أن نشهد اجتماعات ثلاثية أخرى وليس لقاءات ثنائية بين الإسرائيليين والفلسطينيين".
وأشار إلى أن رايس ستلتقي الزعيمين الإسرائيلي والفلسطيني كل على حدة قبل اللقاء الثلاثي من دون أن يوضح موعد توجه رايس إلى الشرق الأوسط.
وأوضح مكورماك: "نأمل أن يكون اللقاء فرصة أولى للبدء ببحث مسائل متعلقة بإطار دولة فلسطينية".
وأضاف مكورماك: "نأمل أن يتوصل الإسرائيليون والفلسطينيون إلى اتفاقات حول ترسيم الحدود والأمن والاقتصاد والعلاقات التجارية".
هذا ومن المقرر عقد لقاء وزاري للجنة الرباعية حول الشرق الأوسط في برلين بعد اللقاء الثلاثي.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد دعا الاثنين إسرائيل والفلسطينيين إلى اتخاذ خطوات جريئة لتحريك عملية السلام المتوقفة.
XS
SM
MD
LG