Accessibility links

logo-print

الأمير الوليد بن طلال يسعى إلى إنشاء ديزني لاند في البحرين


قالت صحيفة الوقت البحرينية إن الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال يجري محادثات مع مستثمرين بشأن إقامة مدينة ملاهي ديزني لاند في البحرين بتكلفة ثمانية مليارات دولار.

ونقلت الصحيفة يوم الثلاثاء عن مصادر لم تفصح عن هوياتها أن المشروع سيكون على صلة بديزني لاند الأميركية وقد يطلق عليه ديزني بحرين.

ولم يوضح التقرير ما إذا كانت الشركة الأميركية تشارك بشكل مباشر في المحادثات لبناء أول ديزني لاند في الخليج حيث زادت الدخول بعد ارتفاع أسعار النفط إلى ثلاثة أمثالها في خمس سنوات حتى يوليو/تموز الماضي.

وقالت الصحيفة إن الوليد ثامن أغنى رجل في العالم يجري محادثات مع مستثمرين منهم بيت التمويل الكويتي ثاني أكبر بنك إسلامي في الخليج من حيث القيمة السوقية للأسهم ومع مؤسسات بحرينية.

ويملك الوليد بشكل غير مباشر حصة 10 بالمئة في شركة يورو ديزني التي تدير ديزني لاند في باريس ووقعت شركة روتانا للصوتيات والمرئيات التي يملكها اتفاقا في نوفمبر/تشرين الثاني على توزيع منتجات وولت ديزني في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ولم يتسنَّ على الفور الاتصال بالمتحدثة باسم الوليد للتعليق ورفض متحدث باسم بيت التمويل الكويتي تأكيد التقرير أو نفيه.

وقالت متحدثة باسم مجلس التنمية الاقتصادية في البحرين ومتحدث باسم شركة ممتلكات القابضة الحكومية إنهما لم يسمعا بالصفقة.

وقالت الصحيفة نقلا عن المصادر إن اللجنة التأسيسية للمشروع قامت بإجراء دراسة جدوى اقتصادية رصدت خلالها حركة السياح في المنطقة والذين يقصدون أوروبا وأميركا حيث تبين أن المنطقة بحاجة ماسة إلى مشروع ترفيهي عائلي يستطيع من خلاله الأطفال إيجاد متعتهم بصحبة ذويهم خصوصا أن المنطقة تخلو من مثل هذه المواقع الترفيهية.

وقدرت المساحة الإجمالية للمشروع الذي سيقام على شكل مدينة متكاملة بنحو 16 مليون متر مربع. وتوقع المصدر نفسه أن يبدأ العمل بالمشروع في شهر مايو/أيار المقبل لينتهي عقب 6 سنوات من العمل.

وتملك ديزني 11 مدينة ملاهي في العالم وقالت إنها تريد إقامة واحدة في شنغهاي للاستفادة من الثروات الناتجة عن النمو الاقتصادي المتسارع في الصين.

وقد نمت اقتصاديات دول مجلس التعاون الخليجي الست في السنوات الأخيرة نتيجة مكاسب استثنائية تحققت من ارتفاع أسعار النفط.

ومن المتوقع أن يبلغ متوسط دخل الفرد في دبي المركز التجاري بدولة الإمارات العربية 44 ألف دولار سنويا في عام 2015 بالمقارنة مع 31 ألف دولار في عام 2005 حسب تقديرات الحكومة.

وأصبحت دبي التي تضم جزرا صناعية منها واحدة على شكل نخلة ثاني أكبر مقصد سياحي عربي بعد مصر.

XS
SM
MD
LG