Accessibility links

ردود فعل غاضبة حول الحفريات التي تقوم بها إسرائيل في محيط المسجد الأقصى وإضراب في الخليل


أدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد الرحمن العطيه ما تقوم به إسرائيل من أعمال بالقرب من أحد مداخل المسجد الأقصى في القدس، اعتبر أنها ممارسات استفزازية.
واشار العطية إلى أن هذه الأعمال الاستفزازية المستمرة تفضح سياسة إسرائيل العدوانية، مؤكدا أن استمرار هذه السياسة يتطلب من المجتمع الدولي واللجنة الرباعية، وخصوصا واشنطن تحمل مسؤولياتهم، والضغط على إسرائيل لوقف عدوانها ، حفاظا على الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة.
من ناحيته حمل السفير محمد صبيح الأمين العام المساعد بجامعة الدول العربية للشؤون الفلسطينية بالقاهرة، الولايات المتحدة مسئولية حماية الأقصى من الاعتداءات الإسرائيلية، باعتبارها راعية عملية السلام في منطقة الشرق الأوسط.
وأشار السفير محمد صبيح إلى أن الجامعة العربية بدأت بالفعل تحركا ،للتذكير بان ما تفعله إسرائيل يخالف الشرعية.
على صعيد آخر بدأ صباح اليوم إضراب عام في مدينة الخليل في الضفة الغربية ، وذلك احتجاجا على الأشغال التي تقوم بها إسرائيل بالقرب من باب المغاربة، احد أبواب البلدة القديمة والمؤدية إلى المسجد الأقصى في القدس.
وأعلنت أجهزة الأمن الفلسطينية أن ممثلين عن جميع الفصائل الفلسطينية المسلحة اجتمعوا مساء الثلاثاء واتفقوا بالإجماع على توجيه الدعوة لتنفيذ هذا الإضراب العام تحت شعار (الأقصى في خطر.(
وذكرت إدارة الوقف الإسلامي أن الأشغال التي تقوم بها إدارة الآثار الإسرائيلية تحت حماية مشددة من الشرطة، تهدد أساسات الحرم القدسي ، فيما أكدت السلطات الإسرائيلية، أن الأشغال تهدف إلى تدعيم جسر خشبي تضرر خلال عاصفة ثلجية منذ سنتين.

ولاتزال إسرائيل تواصل لليوم الثاني على التوالي إعلان حالة التأهب في القدس، خشية تصاعد الأوضاع الأمنية على خلفية أعمال الحفر والهدم التي تقوم بها بالقرب من باب المغاربة.
مراسل"راديو سوا" في القدس خليل العسلي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG