Accessibility links

رئيس وزراء الصومال يجري تعديلا وزاريا في إطار استراتيجية بعيدة المدى لتحقيق تقدم


أجرى رئيس الوزراء الصومالي علي محمد غيدي تعديلا وزاريا شمل خمسة وزراء، في وقت تسعى السلطات الانتقالية الصومالية لإعادة فرض النظام في هذا البلد الذي يشهد حربا أهلية.

وبموجب هذا التعديل الوزاري، حل محمود كمدير محل وزير الداخلية حسين محمد عيديد الذي تولى بدوره وزارة الإسكان.
كما عين وزير الإعلام علي جمعة في وزارة الموارد الطبيعية وحل محله مادوبي نونو.

وأوضح نونو أن هذه التعديلات تندرج في إطار استراتيجية بعيدة الأمد يعتمدها رئيس الوزراء للسماح لحكومته بتحقيق تقدم. ويأتي هذا التعديل الوزاري بعد أسبوع على انتخاب رئيس جديد للبرلمان الصومالي هو وزير العدل السابق ادن محمد نور.

ويذكر أن الحرب الأهلية بدأت في الصومال منذ 1991، غير أن الوضع شهد تغييرا جذريا في مطلع 2007 تمثل في هزيمة الإسلاميين أمام هجوم شنته القوات الأثيوبية والصومالية.

وتسعى الهيئات الانتقالية الصومالية التي تشكلت عام 2004 لإعادة النظام إلى البلاد بمساعدة القوات الأثيوبية.
XS
SM
MD
LG