Accessibility links

رايس توضح أوجه توزيع المخصصات المالية للشؤون الدولية في ميزانية الخارجية


قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس إن الاعتمادات المالية للشؤون الدولية في ميزانية الوزارة لعام 2008 تبلغ أكثر من 36 مليار دولار.

وأضافت رايس في إفادة أدلت بها أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي:
"تتضمن الميزانية أيضا 4,810 مليار دولار لتوفير مساعدات خارجية عاجلة في أفغانستان والعراق ولبنان، بالإضافة إلى مساعدات لحفظ السلام وتوفير المساعدات الإنسانية في السودان والصومال وغيرها من الدول المحتاجة للمساعدة".

وأكدت رايس حرص الولايات المتحدة على مساندة الأنظمة الديموقراطية في شتى أنحاء العالم:
"إننا نقوم بثورة في الطريقة التي نقدم بها مساعدات التنمية، ونسعى حاليا لإيجاد طريقة أفضل للتوفيق بين المساعدات التي نقدمها إلى الدول الأخرى والأهداف التي نرمي إلى تحقيقها في سياستنا الخارجية للتأكد من أن مساعداتنا الخارجية تساهم في إقامة دول تلتزم بالديموقراطية والحكم الرشيد".

وأعربت رايس عن عدم ارتياحها للنتائج التي تحققها الجهود الرامية للقضاء على زراعة المخدرات في أفغانستان. وقالت :
"مما يدعو للأسف أن زراعة المخدرات تزدهر في المناطق التي تقوى فيها شوكة الإرهاب مثل محافظة هلمند، وليس ذلك من قبيل المصادفات لأن الإرهابيين يحصلون على المال من تجارة المخدرات". وأوضحت رايس أن الولايات المتحدة تسعى لمساعدة المواطنين في الحصول على مصدر رزق مشروع بدلا من المخدرات:
"نقوم أيضا بمواصلة جهودنا لتحسين الفرص المتاحة للمزارعين للمشاركة في العمليات الاقتصادية القانونية بدلا من العمليات غير المشروعة، وذلك بتوفير مشاريع تنمية بديلة لهم".
وقالت رايس إن إنشاء طرق جيدة سيساهم في القضاء على زراعة المخدرات لأنه سيمَكن المزارعين من زراعة منتجات أخرى يستطيعون نقلها بسرعة إلى المدن قبل أن تتلف بدلا من اعتمادهم على المخدرات التي لا تتلف بسرعة، الأمر الذي يجعلها أكثر جدوى لأنها لا تتأثر كثيرا برداءة الطرق.

كما أشارت إلى استعداد واشنطن للمساعدة في التصدي للمشاكل التي تواجه العديد من دول العالم، ولا سيما الدول النامية:
"أمريكا دولة تتميز بالرأفة، وتحرص على المشاركة في التصدي للتحديات الصحية الكبرى المتمثلة في مكافحة الملاريا وداء الإيدز".
XS
SM
MD
LG