Accessibility links

logo-print

اتهامات لأميركيين بهدر ثمانية ملايين دولار من الأموال المخصصة لإعمار العراق


وجَّهت وزارة العدل الأميركية اتهامات لخمسة أميركيين للاشتباه في ضلوعهم في عملية فساد مالي انطوت على تبديد ما لا يقل عن ثمانية ملايين دولار من برامج إعادة الإعمار في العراق.

ويقول وليام هارتنغ كبير الباحثين في معهد السياسة الدولية إن أجواء الحرب تساعد على استشراء الفساد:
"لا يمثل ذلك المبلغ سوى جزء بسيط من المشكلة لأن آلاف الملايين من الدولارات تدفقت على العراق خلال فترة قصيرة لإعادة إعماره.

ونحن لا نعرف الأوجه التي تم فيها إنفاق العديد من تلك المبالغ لعدم وجود عمليات متابعة دقيقة".
وعزا هارتنغ ذلك الإهمال إلى أن الحرب كانت تحظى بمعظم الاهتمام:
"كان معظم التركيز في العراق منصبا على الحرب نفسها، وما حدث كان بسبب وجود قواتنا في وضع صعب. ولكن ضباب الحرب أيضا يسهِّل على الناس التورط في الفساد".

وأضاف هارتنغ أنه لم يندهش لحدوث تلك المخالفات التي تحدث عادة أثناء الحروب:
"في العراق كان التدقيق محدودا جدا حيث تم خفض عدد مراجعي الحسابات التابعين لوزارة الدفاع، الأمر الذي جعل من السهل سرقة المعدات والنقود وخلق واجهات إنفاق زائفة. هناك العديد من الطرق التي يمكن استخدامها لتنفيذ تلك السرقات".
XS
SM
MD
LG