Accessibility links

logo-print

اكتشاف شبكة دولية للأفلام الإباحية للأطفال


قالت وزارة الداخلية في النمسا يوم الأربعاء إن النمسا اكتشفت شبكة دولية للأفلام الإباحية للأطفال ضالع فيها 2361 مشتبها به من 77 دولة كانوا يدفعون الأموال مقابل مشاهدة تسجيلات بالفيديو تظهر أطفالا يتعرضون لأسوأ أنواع الانتهاكات الجنسية.

وذكر مسؤولون أن 607 من المشتبه بهم موجودون في الولايات المتحدة وان هناك 406 في ألمانيا و 114 في فرنسا و23 في النمسا. لكن الزيارات لموقع روسي على شبكة الانترنت يعرض تسجيلات الفيديو سجلت في دول تتراوح من الجزائر إلى أيسلندا وفنزويلا.

وقال وزير الداخلية جونتر بلاتر في مؤتمر صحفي إنه لم يتم اعتقال أي من المشتبه بهم. لكن الشرطة النمساوية تجمع ما توصلت إليه مع نظرائها من أجهزة تطبيق القانون في دول أخرى أملا في إجراء بعض المحاكمات.

ومضى يقول إن تسجيلات الفيديو التي تم تحميلها من شبكة الانترنت وصادرها المحققون الجنائيون في النمسا أظهرت أسوأ أنواع الانتهاك الجنسي للأطفال مضيفا أن أصغر ضحية طفلة في الخامسة من عمرها.

وقال هارالد جريميل الخبير في الشرطة المتخصص في جرائم الانترنت والمشرف على التحقيق إن القضية ظهرت في يوليو تموز الماضي حين أبلغ مسؤول بمؤسسة للانترنت مقرها فيينا الشرطة بأن قراصنة انترنت وضعوا مادة مثيرة للشكوك على الخادم الخاص بها.

وأمكن الاطلاع على تسجيلات الفيديو من خلال رابط إلى موقع روسي على الانترنت عرضها للتحميل. وفي غضون 24 ساعة سجلت الشرطة أكثر من ثمانية آلاف زيارة من 2361 عنوان كمبيوتر.

وصرح جريميل بأن المحققين يعتقدون أن تسجيلات الفيديو أنتجت في شرق أوروبا ووضعت على الموقع من بريطانيا.
وقال بلاتر إن 14 من المشتبه بهم النمساويين البالغ عددهم 23 اعترفوا بتحميل مواد غير مشروعة. ومن بينهم طلبة وموظفون حكوميون ومتقاعدون.
XS
SM
MD
LG