Accessibility links

مهرجان برلين السينمائي يبدأ فعالياته اليوم


يبدأ مهرجان برلين السينمائي اليوم الخميس بعرض فيلم عن المطربة الفرنسية الشهيرة اديث بياف التي حفلت حياتها بالمآسي وهو ما يلائم افتتاح مسابقة تلعب فيها النساء وكثير منهن يعانين من مشاكل دورا محوريا.

وإلى جانب هيمنة النساء على المسابقة الرسمية التي يشارك فيها 26 فيلما يأتي موضوع الحرب في فيلم كلينت ايستوود "خطابات من ايو جيما" Letters From Iwo Jima والفيلم الإسرائيلي "بوفورت Beaufort وفيلم "المزوّرون" The Counterfeiters الذي يدور حول خطة نازية لتدمير الاقتصاد البريطاني.

وتبرز مشاركة آسيا وأميركا اللاتينية بقوة ضمن مجموعة عالمية مختارة من الأفلام وتأمل برلين في زيادة شهرتها بأنها تقدم للسينما العالمية مجموعة من نجوم هوليوود على البساط الأحمر.

وقال ديتير كوسليك مدير المهرجان إنه يأمل في أن يحل فيلم "الحياة وردية " La Vie En Rose بطولة ماريون كوتيار التي تلعب دور بياف منذ كانت في العشرين وحتى وفاتها في السابعة والأربعين مشكلة أفلام الافتتاح التي شابها بعض الاختيارات السيئة.
وصعدت بياف مطربة الأغنيات الكلاسيكية مثل "الحياة الوردية" و"لست نادمة" من الفقر إلى النجومية لكن الطريق كان محفوفا بالمآسي ومن بينها مقتل حبيبها في حادث تحطم طائرة.

ويخوض المنافسات أيضا فيلم "يللا" Yella للمخرج الألماني كريستيان بيتسولد ويحكي قصة شابة من ألمانيا الشرقية الشيوعية السابقة يطاردها ماضيها حيث تسعى للعمل في ألمانيا الغربية للفرار من زيجة بائسة.

وفي فيلم "ايرينا بالم " Irina Palm تلعب الممثلة والمطربة ماريان فيثفول دور أرملة في الخمسين من عمرها تحتاج إلى المال بشدة وتقبل بوظيفة في ناد للجنس.

ويدور الفيلم الصيني "زواج تويا" Tuya's Marriage عن بحث امرأة عن شريك جديد يستطيع الاعتناء بها وبزوجها السابق المريض فيما يرصد فيلم "الملاك " Angel وهو فيلم الختام صعود وهبوط شابة في أوائل القرن العشرين بانجلترا.

أما في فيلم "ملاحظات على فضيحة" Notes On a Scandal فتلعب الممثلتان جودي دينش وكيت بلانشيت دور مدرستين تسوء علاقتهما. وكلتا الممثلتين مرشحتان لجائزة الأوسكار حيث أن دينش مرشحة لجائزة أحسن ممثلة فيما رشحت بلانشيت لجائزة أحسن ممثلة مساعدة.

ويتوقع أن ينضم لهما في برلين زميلهما المرشح لجائزة الأوسكار كلينت إيستوود والمرشح فيلمه "خطابات من ايو جيما" لجائزتي أحسن فيلم وأحسن مخرج. ومن المنتظر وصول شارون ستون ولورين باكال وروبرت دي نيرو ومات ديمون إلى برلين.

ومن الأفلام الأسيوية الأربعة المشاركة في المهرجان "تائه في بكين " Lost in Beijing الذي خاض مساندوه مفاوضات مع الرقباء الصينيين والذين يجب الحصول على موافقتهم قبل أن يعرض في برلين.

وفي العام الماضي منعت الصين المخرج لو يي من إخراج الأفلام لخمسة أعوام بعد أن شارك بفيلمه "القصر الصيفي" Summer Palace في مهرجان "كان" السينمائي دون الحصول على موافقة رسمية.

وانتقد كوسليك مجددا المهرجانات الجديدة مثل مهرجان دبي ومهرجان روما التي قال إنها تستخدم المال لإغراء نجوم هوليوود. وأضاف "إذا بدأنا ندفع أموالا كي يحضر النجوم فسنفلس بحلول ليل الجمعة وسيستمر مهرجان برلين ليومين ونصف اليوم".
XS
SM
MD
LG