Accessibility links

الأسد يؤكد دعمه لحركتي حماس وحزب الله رغم الضغوط الأميركية


قال مصطفى المقداد عضو حزب البعث الحاكم في سوريا لوكالة رويترز إن الرئيس بشار الأسد كان واضحا، خلال اجتماع الجنة المركزية لحزب البعث، بتعهده مواصلة الدعم لحزب الله اللبناني ولحركة حماس الفلسطينية رغم الضغوط الأميركية على دمشق للكف عن مساندة الجماعتين واعتبر ما تقوم به هاتين الحركتين مقاومة لاستعادة الأرض المحتلة وهو حق مشروع.

وكان الأسد قد افتتح اجتماعات اللجنة المركزية لحزب البعث الحاكم التي من المتوقع أن تحدد موعدا قبل يوليو/ تموز القادم لإجراء استفتاء على تجديد ولاية الرئيس لفترة ثانية مدتها سبع سنوات.

هذا وذكرت وكالة الأنباء السورية أن الرئيس الأسد شدد على أن سوريا تساند وتدعم كل ما يجمع عليه اللبنانيون ورحب بأي مبادرة من شأنها توحيد صفوفهم وتكريس وحدة واستقلال بلدهم.

كما أكد الأسد دعم دمشق للحوار الفلسطيني الداخلي وللجهود المبذولة لتشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية.

وأكد الرئيس السوري حرص بلاده على إقامة علاقات طيبة مع العراق مشددا على عزمها أيضا على تحقيق الأمن في ذلك البلد المضطرب.

ونبه الرئيس السوري إلى خطورة وقوع الفتنة في العراق وانعكاساتها السلبية عليه وعلى دول المنطقة مشيرا إلى أن التوصل إلى وفاق وطني عراقي كفيل بوأدها.
XS
SM
MD
LG