Accessibility links

وثيقة حكومية: الأمن الداخلي الأميركي يتابع وسائل الإعلام الاجتماعية


كشفت وثيقة حكومية أميركية عن متابعة مركز القيادة في وزارة الأمن الداخلي بشكل منتظم العديد من مواقع الإنترنت التي تلقى رواجا مثل فيسبوك وتويتر وويكيليكس ومدونات ومنتديات.

وحسب الوثيقة فإن الهدف من هذه العمليات هو مساعدة وزارة الأمن الداخلي وأجهزتها العديدة التي تشمل المخابرات الأميركية والوكالة الاتحادية لمواجهة الطوارئ على توجيه سبل تعامل الحكومة مع أحداث مثل الزلزال الذي وقع عام 2010 في هايتي والرقابة على الأمن والحدود في دورة فانكوفر الشتوية للألعاب الاولمبية في كولومبيا البريطانية في كندا عام 2010.

وبينت الوثيقة أن الغرض من المتابعة هو "جمع المعلومات التي تتيح رؤية أكثر دقة للأوضاع والتوصل إلى صورة مشتركة للعمل".

وتعليقاً على هذا الشأن، قال مسؤول في وزارة الأمن الداخلي مطلع على برنامج المتابعة إن الهدف الوحيد منه هو تمكين مسؤولي مركز القيادة من أن يكونوا في تواصل دائم مع الوسائل المختلفة في عصر إعلام الإنترنت.

وهناك مواقع مدرجة في قائمة المتابعة مثيرة للجدل مثل ويكيليكس، وجهاد ووتش وانفورمد كومينت وهما مدونتان تغطيان قضايا مرتبطة بالإسلام من زوايا سياسية مختلفة.

XS
SM
MD
LG