Accessibility links

عباس يكلف هنية رسميا تشكيل حكومة الوحدة الوطنية إثر التوقيع على "إعلان مكة"


وقع الزعماء الفلسطينيون من حركتي فتح وحماس الخميس على اتفاق توصلوا إليه حول تشكيل حكومة وحدة وطنية وبرنامجها السياسي وذلك في ختام محادثات استمرت ثلاثة أيام في مكة المكرمة.

وكانت جلسة التوقيع على "إعلان مكة" قد افتتحت برعاية العاهل السعودي عبدالله بن عبد العزيز الذي استقبل وفدي فتح وحماس وعلى رأسهما الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي في حركة حماس خالد مشعل في قصر الصفا في مكة.

وكلف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس رئيس الوزراء الفلسطيني الحالي إسماعيل هنية رسميا تأليف حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية ودعا الحكومة المقبلة إلى احترام الشرعية الدولية والاتفاقيات التي وقعتها منظمة التحرير الفلسطينية.

وقد تم الاتفاق على أن تتسلم حركة حماس تسع حقائب من بينها الاقتصاد والعمل والعدل وأن تتسلم فتح ست حقائب ثانوية في الحكومة الجديدة في حين يحصل المستقلون على أربع حقائب وأربعة لفصائل أخرى.

كما اتفقت الحركتان على احترام صيغة اتفاقات منظمة التحرير واحترام المبادرات العربية. وتم الاتفاق على تسليم وزارة الخارجية والداخلية والمالية لمستقلين، كما تم الاتفاق على ترشيح وزير الثقافة السابق زياد أبو عمرو لمنصب وزير الخارجية في حين رُشح وزير المالية السابق سلام فياض للمنصب ذاته.

وقالت مصادر في حماس إن تفاصيل الاتفاق ستُستكمل لاحقا خلال اجتماعات ستعقد في الأراضي الفلسطينية.

وتلا نبيل عمرو مستشار الرئيس الفلسطيني التكليف الرسمي لهنية بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية المقبلة وتضمن التكليف دعوة إلى احترام الشرعية الدولية والاتفاقيات التي وقعتها منظمة التحرير.

من جهته، قال الرئيس الفلسطيني في كلمة ألقاها:"سنبدأ عهدا جديدا بحكومة جديدة قادرة على إنهاء معاناة شعبنا". ودعا إلى وقف كل الأعمال التي نخجل منها على حد قوله مشددا على العمل الجاد من اجل تحرير بلدنا حسبما أضاف.

وكان نبيل عمرو أعلن التوصل إلى اتفاق لتشكيل حكومة في بيان تلاه وجاء فيه: "تم الاتفاق وبصورة نهائية على تشكيل حكومة وحدة وطنية وفق اتفاق تفصيلي والشروع العاجل باتخاذ الإجراءات الدستورية".

كما شدد البيان على التأكيد على تحريم الدم الفلسطيني واتخاذ الإجراءات والترتيبات التي تحول دون إراقته وعلى الوحدة الوطنية الفلسطينية إضافة إلى اعتماد لغة الحوار كسبيل وحيد لحل الخلافات.

من جهته، قال خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أنه سوف يرفع الغطاء عن كل من يطلق النار من هذه اللحظة، داعيا الفلسطينيين إلى ضرورة عدم العودة إلى الاقتتال الداخلي.

وفي الختام شكر العاهل السعودي المسؤولين الفلسطينيين على تلبية ندائه والتوصل الى اتفاق يساعد في وقف سفك الدماء الفلسطينية.
XS
SM
MD
LG