Accessibility links

logo-print

منظمة اليونسكو تطالب إسرائيل بتعليق الحفريات قرب المسجد الأقصى


طلبت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة اليونسكو في رسالة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت تعليق الحفريات التي تقوم بها إسرائيل قرب المسجد الأقصى في القدس.
وشددت المنظمة في رسالتها على مخاطر حدوث توتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين وضرورة احترام التراث العالمي.
ودعت المنظمة إلى إبداء حسن النية لوقف كل ما قد يؤدي إلى توتر لا يمكن لأحد في الوقت الراهن التنبؤ بأبعاده.
وأضافت الرسالة أن الخطوة الأكثر حكمة هي تعليق أي نشاط قد يؤدي إلى المساس بروح الاحترام المتبادل إلى أن تعود مجددا الرغبة في الحوار.
وكانت إسرائيل قد بدأت يوم الثلاثاء حفريات قرب باحة المسجد الأقصى قائلة إنها ترمي إلى تنفيذ عملية ترميم ولكن دائرة الأوقاف الإسلامية الفلسطينية قالت إن هذه الحفريات تهدد أساسات المسجد بالخطر.
ومن ناحية أخرى، تعقد الجامعة العربية اجتماعا عاجلا يوم السبت لبحث ما وصف بالانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة ضد المسجد الأقصى.
وقال حسين عبد الخالق المندوب الفلسطيني لدى الجامعة إن الاجتماع الذي سيعقد على مستوى المندوبين الدائمين سيخصص لمناقشة الوضع الخطير الذي يهدد المسجد الأقصى وكيفية التحرك العربي الجماعي لمواجهة هذا الخطر.
هذا وتواصل الجرافات الإسرائيلية أعمال الحفر والهدم بالقرب من المسجد الأقصى فيما خرج مئات من الفلسطينيين في تظاهرة احتجاجا على تلك الأعمال.
مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG