Accessibility links

وزير الدفاع اللبناني يرفض طلب حزب الله استعادة شاحنة الأسلحة


رفض نائب رئيس الحكومة اللبنانية وزير الدفاع الياس المر مساء الخميس طلب حزب الله استعادة شاحنة السلاح التي صادرتها السلطات اللبنانية اليوم والتي تحتوي بوجه خاص صواريخ من طراز غراد.

وفي مقابلة مع تلفزيونية، قال المر: "كنت أتمنى لو قدم حزب الله أسلحته كهبة للجيش اللبناني الذي نجح بالأمس في رد العدوان الإسرائيلي ضد الأراضي اللبنانية". وأضاف أن هذه الأسلحة ستعود في نهاية المطاف إلى الجيش اللبناني المنتشر في جنوب لبنان للدفاع عن الحدود.

وأوضح المر أن الأسلحة التي ضبطت في الشاحنة والتي تم اعتراضها في الضاحية الشرقية لبيروت لم تأت من سوريا ولكن من الأراضي اللبنانية.

وكان وزير الإعلام اللبناني غازي العريضي قد صرح في ختام اجتماع لمجلس الوزراء الخميس بأن المر تلقى معلومات أولية عن رصد شاحنة كانت متوجهة من البقاع إلى بيروت وتبين أنها محملة بالأسلحة. ولم يذكر العريضي الجهة التي كانت الأسلحة مرسلة إليها أو نوع تلك الأسلحة.

وقال إن الشاحنة ضبطت في منطقة الحازمية ونقلت إلى مرفأ بيروت لفحصها.
وأوضح العريضي أنه يبدو أن عطلا طرأ على الشاحنة وتجمع الناس حولها، فحضرت القوى الأمنية وضربت طوقا حولها ونقلتها إلى المرفأ.
ورفض العريضي الرد على سؤال حول ما إذا كانت الأسلحة مرسلة إلى حزب الله.

يذكر أن حزب الله اللبناني قد كشف أن الشاحنة التي أوقفها الجيش في ضواحي بيروت محملة بأسلحة ستستخدم لأهداف المقاومة في البلاد.

وأعلن في بيان أن جهاز الجمارك اللبناني قام على طريق ضهر البيدر ظهر الخميس بمصادرة شاحنة تنقل ذخائر للمقاومة من البقاع إلى الجنوب".

وأكد البيان أن البيان الوزاري للحكومة اللبنانية يؤكد بوضوح على حق المقاومة واستمرارها في العمل لتحرير بقية الأرض المحتلة والأسرى ومواجهة التهديدات.
واعتبر أن أجهزة الدولة الأمنية والقضائية ملزمة بما ينص عليه البيان الوزاري في هذا الصدد.
وختم البيان معربا عن الأمل بتعاون الأجهزة الأمنية بما فيه المصلحة الوطنية.
XS
SM
MD
LG