Accessibility links

logo-print

مجلس الشيوخ الأميركي يصادق على تعيين كايسي رئيسا لهيئة أركان الجيش


صادق مجلس الشيوخ الأميركي الخميس على تعيين قائد القوات الأميركية المنتهية مهمته في العراق الجنرال جورج كايسي رئيسا لهيئة أركان الجيش الأميركي رغم الانتقادات الحادة التي تعرض لها أداؤه كقائد عسكري في العراق.
وقد صوت 83 من أعضاء المجلس المئة لصالح تعيين كايسي في منصبِه الجديد بينما عارضه 14 عضوا.
ورأى السيناتور الديموقراطي جاك ريد أنه ينبغي عدم إدانة كايسي لأنه كان ينفذ إستراتيجية وسياسية تعاني من خلل جدي، بحسب تعبيره.
من جهته، صوت السيناتور الجمهوري جون ماكين ضد هذا التعيين قائلا إن الجنرال كايسي أبدى خلال السنتين ونصف السنة الماضية تفاؤلا مبالغا فيه بشأن الوضعِ في العراق بينما كانت الأمور تزداد سوءا.
من ناحية أخرى، رفض المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو التعليق على مواقف عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي التي لا تدعم سياسية الرئيس بوش في العراق.
وأشار سنو إلى أن من حق أعضاء مجلس الشيوخ اتخاذ الإجراءات الدستورية التي يرونها مناسبة.
وقال سنو: "إن هؤلاء أعضاء في مجلس الشيوخ ولهم الحق في الاعتداد بأنفسهم كما أن عليهم التزاماتهم الخاصة بهم التي يعملون على تحقيقها وهذا شيء مستحسن لأن كل ما يسعون له من قرارات يتعلق بعمل مجلس الشيوخ نفسه ولا يمكن إملاء الأمور عليهم".
وردا على سؤال عما إذا كانت سياسة الرئيس بوش إزاء الحرب في العراق تمثل تطلعات المواطنين الأميركيين، أم أنها تتجاهلهم.
وقال سنو: "إن الرئيس بوش لا يتجاهل المواطنين أبدا ولذلك فإنه استنتاج منحاز تجاه الرئيس الذي لديه التزامات بحماية أمن المواطنين، ولهذا جاء رده على كل ذلك باعتماد إستراتيجية "الطريق الجديد للأمام". لذلك لننتظر ما سيفضي إليه الجدل في مجلس الشيوخ وكذلك ما ستؤول إليه الأمور على الأرض في بغداد".
XS
SM
MD
LG