Accessibility links

عودة الهدوء على الحدود اللبنانية - الإسرائيلية وواشنطن تدعو إلى تجنب التصعيد


أعلن متحدث باسم القوة الدولية التابعة للأمم المتحدة في جنوب لبنان اليونيفيل أن الوضع على الحدود اللبنانية الإسرائيلية كان "هادئا جدا" صباح الجمعة بعد الاشتباك المسلح الذي وقع بين الجيشين اللبناني والإسرائيلي مساءالأربعاء واستدعى نشر تعزيزات للقوات الدولية في المنطقة.

وقال المتحدث: "تتم مواصلة تسوية الأمور عبر الطرق الدبلوماسية بين الأطراف الثلاثة"، في إشارة إلى الأمم المتحدة وإسرائيل ولبنان.

وكان نحو 300 عنصر من الوحدتين الايطالية والفرنسية انتشروا الخميس في قطاع مارون الرأس حيث وقع الاشتباك.

وأعلنت اليونيفيل أن قائدها الجنرال الايطالي كلاوديو غراتسيانو دعا ممثلين عن الجيش اللبناني والجيش والإسرائيلي إلى اجتماع مع الأمم المتحدة الأسبوع القادم من دون أن يحدد تاريخا معينا.

من جهتها وصفت الولايات المتحدة الخميس تبادل إطلاق النار الذي جرى مساء الأربعاء بين الجيشين اللبناني والإسرائيلي على الحدود بين البلدين بأنه حادث معزول، لكنها عبرت في الوقت نفسه عن قلقها لحصوله.

ودعت وزارة الخارجية الأميركية الجانبين إلى القيام بالخطوات اللازمة لتجنب حوادث من هذا النوع.
XS
SM
MD
LG