Accessibility links

البيت الأبيض: بوش أقر بأخطاء الاستخبارات في العراق وواشنطن تحتاج إلى الوقت لدراسة اتفاق مكة


أعلن البيت الأبيض الجمعة أن الرئيس بوش أقر بنفسه بإخفاق أجهزة الاستخبارات في العراق واتخذ إجراءات تصحيحية وذلك بعد اتهام جديد للإدارة وللمعلومات الاستخباراتية التي استخدمت في تبرير الحرب.

وقالت المتحدثة المساعدة للبيت الأبيض دانا بيرينو إن بوش اعترف منذ وقت طويل بأن المعلومات الاستخباراتية التي كانت وراء شن الحرب على العراق لم تكن صحيحة واتخذ إجراءات هامة لإصلاح مجتمع الاستخبارات حتى لا تتكرر هذه الأخطاء.
وأكدت بيرينو أن بوش تحمل المسؤولية عن أخطاء الاستخبارات.

وجاء رد البيت الأبيض على تقرير صدر عن البنتاغون تحدث عن أنشطة أجهزة الاستخبارات، أجراه جهاز مساعد لوزير الدفاع السابق دوغلاس فيث.

وخلص التقرير إلى أن مكتب الخطط الخاصة قام بعمليات استخباراتية غير مناسبة وقدم معلومات لا تنسجم كثيرا مع معلومات باقي أجهزة الاستخبارات وفقا لفقرات من التقرير أعلنها السناتور كارل ليفن عضو الأغلبية الديموقراطية الجديدة المعارضة للرئيس بوش.

وفي تعليق للبيت الأبيض على اتفاق مكة، أشارت بيرينو إلى أن الولايات المتحدة بحاجة إلى مزيد من الوقت لدراسة الاتفاق الذي أبرمته الفصائل الفلسطينية وتقرير ما إذا كان يتطابق مع المعايير الدولية لاستئناف المساعدات للفلسطينيين.

وقالت بيرينو إن الولايات المتحدة تقدر الدور الذي قامت به السعودية في جمع الطرفين الفلسطينيين.
وأعربت عن أملها في أن يسفر الاتفاق عن إنهاء العنف بين حركتي فتح وحماس.
XS
SM
MD
LG