Accessibility links

logo-print

ميركل تدعو الصين إلى التشاور مع الاتحاد الأوروبي بشأن سياستها التنموية في إفريقيا


دعت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل السبت في ميونيخ الصين إلى تشاور أكبر مع الاتحاد الأوروبي في سياستها الاستثمارية والتنموية في إفريقيا.

وتضمنت كلمة المستشارة الألمانية أمام مؤتمر ميونيخ حول الأمن والذي شارك فيه 270 مسؤولا مدنيا وعسكريا من كافة أنحاء العالم دعوة للتعاون مع الصين في وضع السياسة التي ستتبع في القارة الإفريقية.

وأضافت ميركل التي تتولى بلادها الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي أنه يتعين تشجيع الصين على تحمل مسؤولياتها السياسية وكذلك التحدث بحرية عن مواضيع مثل حقوق الإنسان والسياسات التنموية.

وخلال زيارة لجنوب إفريقيا في السابع من الشهر الجاري نفى الرئيس الصيني هو جينتاو قطعا أن تكون بلاده تطور علاقة لها صبغة استعمار جديد مع إفريقيا التي تتهم بكين بالطمع في ثرواتها الطبيعية الكبيرة.

وتتهم الصين باستمرار بمعاودة رسم معالم الحقبة الاستعمارية واختلالاتها من خلال استغلال ثروات إفريقيا في مجالي الطاقة والمناجم وتصريف منتجاتها الرخيصة وعلى الأخص منتجات النسيج في أسواقها.
واتهمت أيضا بعدم الاكتراث بانتهاكات حقوق الإنسان لدى إبرام اتفاقات مع الدول الإفريقية.

وانتقدت الصين خصوصا لتعاونها الاقتصادي مع النظام السوداني ووجهت إليها دعوات لتزيد ضغوطها على الخرطوم لحملها على القبول بتسوية الأزمة في دارفور سلميا.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عقدت في بكين قمة صينية إفريقية شارك فيها 41 رئيس دولة وحكومة إفريقية.
XS
SM
MD
LG