Accessibility links

الشرطة الإسرائيلية تستخدم القوة لتفريق المحتجين الفلسطينيين ضد الحفريات قرب الحرم القدسي


اعتقلت الشرطة الإسرائيلية السبت ثلاثة متظاهرين فلسطينيين في القدس الشرقية المحتجين على الحفريات الإسرائيلية قرب الحرم القدسي الشريف واستخدمت القنابل المسيلة للدموع والقنابل الصوتية لتفريق المتظاهرين الذين أضرموا النار بحاويات القمامة خارج البلدة القديمة.

وأضافت المصادر أن الفلسطينيين الثلاثة هم من بين عشرات المتظاهرين الذين تجمعوا في منطقة بالقرب من باب دمشق.

من جهة ثانية، رشق فلسطينيون بالحجارة مركزا للشرطة يقع في رأس العامود في القدس وحافلة كانت تنقل سياحا إلى جبل الزيتون دون أن يسفر عن سقوط جرحى.

كذلك تظاهر فلسطينيون في مدينة الخليل في جنوب الضفة الغربية، وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن أعمال شغب وقعت بالقرب من المدينة القديمة شارك فيها عشرات الأشخاص، وقد تم تفريقهم.

ونشرت تعزيزات تقدر بنحو ألفي شرطي في القدس منذ أن بدأت إسرائيل الثلاثاء حفريات قالت إنها ترمي إلى تنفيذ عملية ترميم، في حين اعتبرت دائرة الأوقاف الإسلامية الفلسطينية أن هذه الأعمال تهدد أساسات المسجد الأقصى.

وأعلنت السلطات الإسرائيلية أنها ستواصل عمليات الترميم رغم الاحتجاجات التي أثارتها في الأراضي الفلسطينية والدول العربية والإسلامية.

وكانت صدامات عنيفة قد اندلعت الجمعة عند باحة المسجد الأقصى بعد صلاة الجمعة أوقعت 35 جريحا في اليوم ذاته الذي أعلنه قاضي قضاة فلسطين تيسير التميمي يوم غضب للتنديد بالحفريات الإسرائيلية قرب ثالث الحرمين الشريفين.
XS
SM
MD
LG