Accessibility links

ارتفاع نسبة سرطان الرئة لدى النساء غير المدخنات


كشفت دراسة أجرتها باحثتان أميركيتان أن ما يصل إلى 20 في المئة من النساء المصابات بسرطان الرئة لم يقربن التدخين على الإطلاق وأشارت إلى أن التدخين السلبي قد يكون مسؤولا عن ذلك.

وأظهرت دراسة مسحية لمليون شخص في الولايات المتحدة والسويد أن 8 في المئة فقط من الرجال الذين أصيبوا بسرطان الرئة من غير المدخنين.

وأشارت هيثر واكيلي من جامعة ستانفورد في كاليفورنيا والتي قادت الدراسة إلى أن العديد يشعرون بالحرج من الحديث عن مرضهم، وأن الناس سيحكمون عليهم بمجرد القول بأنهم مصابون بسرطان الرئة.

وأوضحت انه لم يتضح لماذا تزيد احتمالات إصابة النساء بسرطان الرئة حتى إذا لم يقربن التدخين مطلقا.

وتتراوح معدلات الإصابة السنوية بسرطان الرئة بين 14.4 و20.8 حالة لكل 100 ألف امرأة. وتراوحت في الرجال بين 4.8 إلى 13.7 حالة في كل 100 ألف رجل. وكانت المعدلات أعلى بما بين 10 إلى 30 مرة بين المدخنين.

ويعني هذا أن نحو 20 في المئة من النساء و8 في المئة من الذكور مرضى سرطان الرئة من غير المدخنين. وهذه النسبة قريبة من تقديرات الجمعية الأميركية لمرضى السرطان بأن ما بين 10 إلى 15 في المئة من إجمالي مرضى السرطان من غير المدخنين.

ونظرا لان كثيرا من الرجال يفوقون النساء في التدخين فان النساء قد يكن أكثر عرضة للتدخين السلبي حتى رغم تصنيفهن في فئة من لم يقربوا التدخين.

وتقدر الجمعية الأميركية لمرضى السرطان أن 213 ألف أميركي سيضافون إلى مرضى السرطان عام 2007 وسيلقى 160 ألفا منهم حتفهم.
XS
SM
MD
LG