Accessibility links

logo-print

إعادة فتح مسجد للسنة في مدينة الصدر ومساعي مشتركة لاستعادة مساجد أخرى في البصرة


تجمع عشرات من الشيعة والسنة في مدينة الصدر في بغداد لإعادة فتح مسجد سني في المنطقة.

وأعرب مسؤولون محليون عن أملهم في أن يسفر ذلك عن تشجيع العرب السنة المهجّرين على العودة إلى منازلهم في المنطقة في إطار جهود المصالحة.

وقد أقيمت الصلاة في المسجد حيث تولى إمام سني إمامة المصلين فيما وقفت وحدات من قوات الأمن التابعة لوزارة الداخلية لتوفير الحماية.

وحضر عملية التسليم أحمد الجلبي ومسؤولين ادرايين محليين في مدينة الصدر ونواب الكتلة الصدرية وخصوصا رئيسها نصار الربيعي ووجهاء.

وقال عضو مجلس النواب عن الكتلة الصدرية نصار الربيعي إن التيار الصدري يعمل على إنجاح مشروع المصالحة الوطنية ، مضيفا أن إعادة افتتاح المسجد السني في مدينة الصدر هو دليل على نوايا التيار.

وشدد الربيعي على أنه سيتم العمل على إعادة جميع العائلات السنية المهجرة إلى المدينة.

وفي البصرة، شـُكلت لجنة مشتركة من أطراف سنية وشيعية تعمل على توفير الأمن في المناطق السنية وإعادة إفتتاح المساجد السنية المغلقة في المدينة.

مراسل "راديو سوا" ماجد البريكان أعد لنا التقرير التالي:
XS
SM
MD
LG