Accessibility links

مقتل شاب وجرح آخر في هجوم على دورية أمنية بالسعودية


قال متحدث أمني سعودي الجمعة أن شابا قتل وجرح آخر عندما تعرضت دورية أمنية لهجوم بالمولوتوف وإطلاق نار في منطقة القطيف شرق المملكة في وقت متأخر مساء الخميس.
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن المتحدث الأمني بوزارة الداخلية قوله إن "دورية أمن كانت تقوم بمهامها المعتادة بالعوامية تعرضت لاعتداء بزجاج حارق" قنبلة مولوتوف" مما أدى إلى اشتعال النيران فيها".
وأضاف "أثناء محاولة مستخدميها من رجال الأمن السيطرة على النيران تعرضوا لإطلاق نار، حيث تم التعامل مع الموقف بما يقتضيه، مما أدى إلى إصابة اثنين من المتورطين في إطلاق النار وتم نقلهما إلى المستشفى حيث توفي احدهما لاحقا".
وتابع أن "رجال الأمن سيتعاملون بحزم مع كافة الحالات والمواقف التي تعرض امن وسلامة المواطنين ورجال الأمن للخطر".
وقد أعلن شهود عيان ومصادر حقوقية في وقت سابق أن شابا شيعيا لقي مصرعه وجرح ثلاثة آخرون ليل الخميس الجمعة في القطيف خلال مواجهات مع قوات الشرطة.
وأكدت المصادر مقتل عصام محمد أبو عبدالله 22 عاما مصابا بطلقات نارية في أنحاء متفرقة من جسده بعد أن أطلقت عناصر من قوات الأمن النار اثر تعرض إحدى آلياتهم لرشق بالحجارة في احد الشوارع الداخلية في بلدة العوامية.
وتابعت أن الجرحى هم محمد السعيد ومرسي الربح وعبدالله الصويمل الذي تعرضت سيارته لوابل من الرصاص عندما كان يعبر نقطة تفتيش عند احد مداخل البلدة.
وسارت تظاهرات في محافظة القطيف ذات الغالبية الشيعية في العوامية والشويكة والقديح وسيهات مطالبة بإطلاق السجناء السياسيين وإصلاحات سياسية ورفع التمييز الطائفي مساء الخميس، وفقا للمصادر.

XS
SM
MD
LG