Accessibility links

لاريجاني يلقي كلمة أمام مؤتمر ميونيخ حول السياسة الأمنية الاحد


يلقي كبير المفاوضين الايرانيين بشأن الملف النووي علي لاريجاني الاحد كلمة أمام مؤتمر السياسة الامنية المنعقد في ميونيخ والمخصص لبحث الأمن في الشرق الأوسط والإرهاب الدولي.
ومن المفترض أن يجري لاريجاني اتصالات غير رسمية مع الأوروبيين الذين يسعون إلى إقناع الجمهورية الإسلامية بالعودة إلى طاولة المفاوضات والاستجابة لطلب المجتمع الدولي بتعليق برنامجها لتخصيب اليورانيوم. لكنه ليس من المعروف إذا كان بوسع المسؤول الإيراني تقديم عرض جديد للخروج من الطريق المسدود في هذا الشأن.
ومن خلال العنوان الذي يحمله المؤتمر --الأمن في الشرق الأوسط-- يتوقع أن يكون النقاش حاميا خصوصا وأن إيران تثير القلق بالنسبة لطموحاتها النووية وقوتها الإقليمية في المنطقة وخاصة دورها في العراق ونفوذها لدى حزب الله في لبنان ومعارضتها لعملية السلام الإسرائيلية-العربية.
وسيلقي وزير الدفاع الأميركي الجديد روبرت غيتس بدوره كلمة للمرة الأولى في المؤتمر. كذلك سيعرض وزير الخارجية الألماني فرانك والتر شتانماير الموقف الأوروبي.

أما فيما يتعلق بموضوع الإرهاب الدولي والتهديدات التي يشكلها، فسوف يتناوله كل من وزير الدفاع الروسي سيرغي ايفانوف فضلا عن مسؤولين أميركيين وهنود وصينيين.
ويتوقع أن يختتم المؤتمر الثالث والأربعون حول السياسة الأمنية الذي تميز هذه السنة بكلمة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي وجه فيها انتقادات شديدة للأميركيين أعماله الاحد.
XS
SM
MD
LG