Accessibility links

أحمدي نجاد يقول بمناسبة ذكرى الثورة الإسلامية إن بلاده مستعدة للتفاوض مع الغرب لكنها ترفض شروطه التعجيزية


قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الأحد في كلمة ألقاها أمام مئات الألاف من الإيرانيين بمناسبة احتفال إيران بالذكرى الـ28 للثورة الإسلامية إن بلاده مستعدة للتفاوض مع الغرب حول برنامجها النووي إلا أنها لن تذعن لمطالب الغرب التي وصفها بالتعجيزية لوقف عمليات تخصيب اليورانيوم، وقال إن إيران ستستمر في بناء طاقتها النووية ضمن الشروط الدولية.

ومضى نجاد إلى القول، إن إيران ستعلن في مطلع شهر إبريل/نيسان عن تحقيق تقدم في المجالات الصناعية والزراعية وخاصة في مجال الطاقة النووية. وقال أيضا إن الغرب يسئ استخدام مجلس الأمن الدولي مما يهدد الأمن في العالم.

وفي أول رد فعل على خطاب الرئيس الإيراني، نقلت الإذاعة الفرنسية عن وزير الخارجية الفرنسية فيليب دوست بلازي قوله الأحد إن عرض محمود أحمدي نجاد إجراء محادثات حول برنامج بلاده النووي في الوقت الذي تستمر فيه إيران في تخصيب اليورانيوم غير مقبول على الإطلاق.
XS
SM
MD
LG