Accessibility links

أرملة رفيق الحريري تناشد حسن نصر الله جعل ذكرى إغتيال زوجها موعد محبة يجمع ولا يفرق


نشرت الصحف اللبنانية الأحد نداء وجهته نازك الحريري أرملة رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري نداء إلى الامين العام لحزب الله حسن نصرالله دعته فيه بشكل غير مباشر إلى انهاء اعتصام المعارضة في وسط بيروت وإلى جعل الذكرى الثانية لاغتيال زوجها "موعد محبة يجمع ولا يفرق".
وقالت أرملة الحريري في ندائها، لي رجاء عندك وانت من كان يبادله الوفاء، في اشارة إلى زوجها،أن تجعل من الذكرى الثانية لاستشهاده موعد محبة يجمع ولا يفرق وألا يقف عند ضريح رفيقك الشهيد سوى من جاء ليدعو الله بالرحمة أو يقرأ على روحه الفاتحة.
وكانت قوى الرابع عشر من اذار المناهضة لسوريا قد دعت إلى تجمع جماهيري في الذكرى الثانية لاغتيال الحريري في ساحة الشهداء التي يقيم المعتصمون من المعارضة خيما في القسم الاكبر منها في اطار المطالبة باسقاط حكومة فؤاد السنيورة.

وتتخوف الأوساط السياسية من وقوع أي احتكاك بين الطرفين خلال هذه المناسبة. واضافت نازك الحريري في دعوة غير مباشرة لوقف اعتصام المعارضة في ساحة الشهداء حيث ضريح رفيق الحريري قائلة "لنتراجع جميعا عن اي خطأ، إن مثل هذا التراجع لن يكون خسارة لاحد بل مكسبا ومجدا للبنان".
وأضافت ، رجائي الحار من كل لبناني أن ياتي يوم الذكرى الثانية ونحن مجتمعون معا حول ضريحه في ساحة الشهداء تأكيدا لمحبتكم له وللوطن العزيز.
XS
SM
MD
LG