Accessibility links

logo-print

انفجاران يهزان وسط بغداد ويسفران عن عشرات القتلى والجرحى


أكدت مصادر أمنية عراقية أن 59 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 150 آخرون في حصيلة أولية بانفجارين وقعا في سوقين وسط بغداد بعد ظهر اليوم الاثنين.
وقالت المصادر إن المصابين والضحايا نقلوا إلى مستشفيات الكندي وابن النفيس ومدينة الصدر في وسط بغداد.
ووقع التفجير الأول وهو الأضخم في السوق العربي بمركز الشورجة التجاري. وقد نجم عن انفجار سيارتين مفخختين في مرآب السوق المكون من طابقين ويضم أكثر من 120 محلا لبيع الملابس الجاهزة بالجملة.
ووقع الانفجار الثاني بعبوة ناسفة في سوق الهرج بوسط بغداد.
وهز دوي الانفجار الضخم معظم مباني وسط العاصمة وشوهدت سحب كثيفة من الدخان الأسود تتصاعد في سماء بغداد.
وأعقب هذا الانفجار تفجيران آخران وان كانا اقل عنفا في منطقتين أخريين بوسط بغداد، وفق صحفيي وكالة الأنباء الفرنسية.
ويأتي هذا الانفجار الضخم في الوقت الذي يحيي فيه شيعة العراق وفقا للتقويم الهجري الذكرى السنوية الأولي لتفجير مرقدي الإمامين الهادي والعسكري في سامراء الذي كان الشرارة التي أطلقت العنف الطائفي في البلاد وقد وقع تفجير سامراء وفقا للتقويم الميلادي في 22 شباط/فبراير 2006.
ودوى الانفجار في العاصمة العراقية خلال الدقائق الخمسة عشر التي كان يفترض أن يمتنع فيها العراقيون عن العمل أو ممارسة أي نشاط إحياء لذكرى تفجير سامراء، بناء على دعوة وجهها الأحد رئيس الوزراء نوري المالكي.
XS
SM
MD
LG