Accessibility links

قوات التحالف العسكري في أفغانستان تقتل عددا من عناصر طالبان في ولاية هلمند


أعلن التحالف العسكري بقيادة الولايات المتحدة في أفغانستان الاثنين أنه نفذ عملية في ولاية هلمند جنوب أفغانستانكانت تستهدف أحد المقربين من الزعيم الروحي لطالبان الملا محمد عمر أسفرت عن مقتل العديد من عناصر الحركة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الشرطة الأفغانية قولها إن ستة من عناصر طالبان وخمسة من رجال الشرطة قتلوا مساء الأحد في مواجهات في ولايتي اروزغان وزابول جنوب أفغانستان.

وقال بيان صادر عن قوات التحالف أن قوات التحالف والجيش الأفغاني شنت صباح الاثنين هجوما على مجموعة من عناصر طالبان قرب بلدة جيريشك التي تبعد 35 كيلومترا شمال عاصمة ولاية هلمند .

وأضاف البيان أن الهجوم نفذ استنادا إلى معلومات جمعت عن قائد في طالبان بولاية قندهار. وكان الشخص المستهدف على صلة بالملا محمد عثماني والملا محمد عمر الفار.
ولم يكشف البيان هوية القائد أو ما إذا قتل في هذه العملية.

وقالت قوات التحالف إن الملا اختر محمد عثماني القائد العام لقوات طالبان في الجنوب والمقرب من زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن، قد قتل في غارة شنت في ديسمبر/ كانون الأول. وأضاف المصدر ذاته أن جنديا أفغانيا أصيب في ذلك الهجوم.

كما قتل ستة من عناصر طالبان في ولاية اروزغان واعتقل 12 في عملية للشرطة في تيرين كوت عاصمة الولاية طبقا لما أعلن عنه متحدث باسم الحاكم عبد القيوم القيومي.
وأفاد المصدر ذاته أن ثلاثة من عناصر الشرطة قتلوا كما أصيب أربعة آخرون في العملية.

وفي منطقة شاه جوي في ولاية زابول، قتل شرطيان وأصيب آخر بجروح في هجوم على قافلتهم نفذه مقاتلون من طالبان طبقا لما صرح به المسؤول في الشرطة المحلية غلام جيلاني خان لوكالة الصحافة الفرنسية. وأوضح أنه تم اعتقال مهاجم أصيب بجروح.

مما يذكر أن الأيام الأخيرة شهدت مواجهات عدة في ولاية هلمند بين قوات التحالف ومقاتلي طالبان الذين استولوا في الثاني من الشهر الجاري على قلعة موسى كبرى المدن في شمال ولاية هلمند.
وهددت السلطات المحلية باسترجاع قلعة موسى بالقوة. وولاية هلمند من المناطق الأكثر اضطرابا في أفغانستان وهي أكبر منتج للأفيون في هذا البلد.
XS
SM
MD
LG