Accessibility links

logo-print

دعوات إلى نبذ الفتنة الطائفية في الذكرى الأولى لتفجير مرقد الإمامين العسكريين


قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إن الذين قاموا بتفجير مرقد الامامين العسكرين في سامراء كان يهدفون لإحداث فتنة طائفية بين أبناء الشعب العراقي.

وأضاف في كلمة ألقاها بعد اعتصام نفذه موظفو مكتبه بمناسبة تفجيرات سامراء التي وقعت في 22 شباط/ فبراير من العام الماضي ويستذكرها العراقيون اليوم حسب التقويم الهجري،" أن هولاء الارهابيين لا تردعهم حرمة أي مقدس من المقدسات الاسلامية لذا فانهم يستخدمون كل الوسائل لاغراق العراق في حرب طائفية وفوضى عارمة . "

وأشاد المالكي بالجهود التي بذلتها المرجعية الدينية والاجهزة الامنية في ذلك الوقت، وقال إن مواقفهم كانت سدا منيعا أمام هذه المخططات.

وبشأن أعمال اللجنة المشكلة لإعمار قبة الامامين العسكريين بين المالكي أن اللجنة التي شكلت قبل اربعة اشهر قامت بتغطية القبة بهياكل حديدية وان هناك مخططات لبناء الضريح والمدينة، اذ وضعت لها تصاميم ستعيد سامراء الى وضعها الطبيعي.

وأوضح أن طريق سامراء سيتم فتحه خلال شهرين بالحد الاعلى .

هذا وطالبت الكتلة الصدرية في مجلس النواب حكومة نوري المالكي بالكشف عن نتائج التحقيقات في تفجير مرقدي العسكريين في سامراء.

وقال بيان للمرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني صدر اليوم الاثنين بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لتفجيرات سامراء: "إن المجرمين التكفيريين الذين ارتكبوا ذلك الاعتداء الآثم ارادوا أن يجعلوا منه منطلقاً لفتنة طائفية شاملة في العراق ."

وأكد بيان السيستاني ان المواطنين لم ينجرفوا الى الاقتتال الداخلي، الى أن وقعت الكارثة الكبرى بنسف الحرم العسكري التي زجّت بالبلد في عنف أعمى حصد أرواح عشرات الآلاف من الأبرياء.

وحث السيستاني الحكومة العراقية على الاسراع في اتخاذ الإجراءات اللازمة لاعادة تعمير المرقد والانطلاق منه لترسيخ الوحدة الوطنية بين العراقيين.

ودعا السيستاني المواطنين الشيعة الى التعبير عن مشاعرهم الجياشة، مراعين أقصى درجات الانضباط وشدد على ألا يبدر منهم قول او فعل يسيء الى المواطنين من اخوانهم أهل السنة.

كما قال عضو هيئة علماء المسلمين محمد بشار الفيضي إن استهداف مرقد الاماميين العسكرين كان استهدافا للوحدة العراقية.

وأضاف في تصريحات أدلى بها اليوم الاثنين أن حدث سامراء كان حدثا أليما على كل مكونات الشعب العراقي، "اذ ان اعداء العراق ارادوا من خلال ذلك تمزيق التلاحم بين مكونات هذا الشعب. "

وأوضح الفيضي ان ما تلا هذا الحادث من عمليات هدم المساجد واغتيال وتهجير بحق المواطنين كان قد خطط له من قبل جهات خارجية.
وطالب الفيضي الشعب العراقي بأن يحافظ على وحدته لانها الحل الأمثل للخلاص من كل المخططات والجرائم التي تحاك ضده، على حد قوله.

XS
SM
MD
LG