Accessibility links

logo-print

واشنطن تذكر بضرورة احترام السلطات العراقية بدقة إجراءات الإعدام بعد الحكم بإعدام طه ياسين


ذكرت الولايات المتحدة الاثنين بضرورة احترام السلطات العراقية بدقة إجراءات الإعدام بعد الحكم بالإعدام شنقا على نائب الرئيس العراقي السابق طه ياسين رمضان بتهمة ارتكاب جرائم قتل.
وقال الناطق باسم الخارجية الأميركية توم كايسي أمام الصحافيين: "من الواضح إنها عملية عراقية، عملية يقوم بها العراقيون، لكننا حريصون على أن يتم احترام الإجراءات المناسبة طوال مدة هذه العملية وأن تلتزم الحكومة العراقية بالقواعد في مثل هذا النوع من الأمور".
وخلص إلى القول: "إن الإجراءات والأعراف في مثل هذا النوع من أحكام الاعدام تحددها القوانين العراقية، وهذا ما نريد منهم ان يحترمونه".
وقد أثار شريط فيديو صور خلسة لعملية اعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين في 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي صدمة لدى المجموعة الدولية بعدما أظهر صدام حسين يتعرض لإهانات من قبل عدة شهود في لحظاته الأخيرة قبل اعدامه.
وبعد أسبوعين أثار إعدام برزان التكريتي الأخ غير الشقيق للرئيس العراقي الراحل، وعواد البندر رئيس المحكمة الثورية سابقا انتقادات واسعة أيضا بعدما انفصل رأس التكريتي عن جسده خلال إعدامه.

وكانت المحكمة الجنائية العراقية العليا قد قررت الاثنين إنزال عقوبة الإعدام شنقا بحق طه ياسين رمضان نائب الرئيس العراقي السابق. وقال رئيس المحكمة علي الكاهجي: "باسم الشعب قررت المحكمة ما يلي: إعدام المتهم طه ياسين رمضان شنقا حتى الموت لارتكابه جرائم قتل عمد". وأوضح أن هذا الحكم صدر بناء على قانون المحكمة الجنائية العراقية العليا وقانون الجنايات العراقي.
وقال رمضان بعد النطق بالحكم: "أقسم بالله انني بريء وحسبي الله ونعم الوكيل ولينتقم من كل من ظلمني". وأكد القاضي الكاهجي أن الحكم سيرسل تلقائيا إلى محكمة التمييز مما يعني أنه ليس نهائيا بعد. ولكن من المتوقع أن تصادق محكمة التمييز على الحكم إذ أنها هي التي طلبت في 26 ديسمبر/كانون الأول الماضي بتشديد العقوبة على رمضان إلى الإعدام.
XS
SM
MD
LG