Accessibility links

logo-print

هنية يطالب الاتحاد الأوروبي بإنهاء الحصار ويدعو واشنطن إلى احترام إرادة الفلسطينيين


أشاد رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية في خطاب ألقاه مساء الاثنين بالدول العربية التي ساهمت في التوسط بين الفلسطينيين وتوقيع اتفاق مكة المكرمة ودعا الولايات المتحدة والدول التي تحفظت على الاتفاق إلى مراجعة مواقفها واحترام إرادة الشعب الفلسطيني.

وأضاف هنية عقب عودة إلى قطاع غزة أن اتفاق مكة لقي ترحيبا عربيا واسعا تمثل بالجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي ومنظمة المؤتمر الإسلامي بالإضافة إلى تأييد الفصائل الفلسطينية المختلفة.

كما أشار رئيس الوزراء الفلسطيني إلى أن عدة دول أوروبية رحبت بالاتفاق، معتبرا أن الفلسطينيين وضعوا أقدامهم في بداية الطريق الصحيح في علاقاتهم مع الدول الغربية.

وطالب هنية الاتحاد الأوروبي واللجنة الرباعية للشرق الأوسط بـ"اغتنام الاتفاق الفلسطيني وفتح باب التخاطب مع الفلسطينيين" وإنهاء الحصار الذي يعاني منه الفلسطينيون منذ عدة أشهر.

وأوضح هنية أن اتفاق مكة تضمن أربع قضايا رئيسية هي: وقف الاقتتال الداخلي بين الفلسطينيين وتشكيل حكومة وحدة وطنية وإعادة هيكلة منظمة التحرير الفلسطيني بالإضافة إلى ترسيخ مبدأ الشراكة السياسية على أساس التعددية بين القوى الوطنية والإسلامية ومختلف شرائح الشعب الفلسطيني.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية قد أكد لدى عودته إلى غزة الاثنين قادما من مكة المكرمة أن الإجراءات الدستورية لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية ستبدأ في أقرب وقت ممكن، فيما أشار مستشاره السياسي، أحمد يوسف، إلى أن الإجراءات القانونية لتشكيل حكومة الوحدة ستبدأ اعتبارا من غد الثلاثاء.
XS
SM
MD
LG