Accessibility links

logo-print

روسيا تعتزم إطلاق ستة أقمار صناعية سعودية


أشار مسؤولون روس وسعوديون إلى اعتزام روسيا إطلاق ستة أقمار صناعية للمعلومات من صنع السعودية العام الحالي.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تلك الخطط في اجتماع مع رجال أعمال سعوديين في الرياض خلال زيارة تهدف إلى تعزيز التجارة بين أكبر بلدين منتجين للنفط في العالم.

وقال مسؤول رفيع من مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتكنولوجيا بالرياض إن الأقمار الصناعية ستطلق في النصف الأول من العام الجاري. وأضاف أن خمسة منها ستخصص للاتصالات ونقل المعلومات وأن السادس سيخصص للاستشعار عن بعد.

وسيتم إطلاق الأقمار من قاعدة بقازاخستان.

ولدى المملكة العربية السعودية بالفعل عدة أقمار صناعية للإعلام والاتصالات.

وقال بوتين إنه يرى إمكانية للتعاون مع المملكة في مجال الطاقة الذرية بعد أن اتفقت دول الخليج العربية الست في ديسمبر/ كانون الأول على إطلاق برنامج سلمي للطاقة النووية فيما اعتبر رد فعل على طموحات إيران النووية.

وقال بوتين متحدثا من خلال مترجم إلى العربية إن روسيا تأمل مع ذلك في أن يسود السلام والاستقرار المنطقة.

وأضاف الزعيم الروسي الذي غادر المملكة في وقت لاحق متوجها إلى قطر أن السعودية يمكن أن تستفيد من خبرة روسيا في التنقيب عن الغاز.

وفي عام 2001 بدأت شركتا لوكويل الروسية وأرامكو السعودية مشروعا مشتركا بنسبة مساهمة 80 في المئة و20 في المئة على التوالي أطلق عليه "لوكسار" للتنقيب عن الغاز وإنتاجه في منطقة بصحراء الربع الخالي.

وارتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين بنسبة 230 في المئة منذ عام 2000 ليصل إلى 1.5 مليار ريال أو 400 مليون دولار في عام 2005 تمثل الصادرات السعودية جزءا بسيطا منها.

وينحي رجال أعمال سعوديون باللائمة على التعريفات الجمركية الروسية العالية التي يقولون إنها تصل إلى 200 في المئة وغياب خطوط مباشرة للنقل والإجراءات المطولة في البنوك الروسية.

ودعا بوتين البنوك السعودية لافتتاح فروع مملوكة لها بالكامل في روسيا وقال إن الاستثمارات بين الجانبين ستزيد بعد أن وقع صندوق التنمية السعودي خلال زيارته اتفاقا مع بنكين روسيين مملوكين للدولة.
XS
SM
MD
LG