Accessibility links

logo-print

المشهداني يزور دمشق لبحث أوضاع حوالي مليوني لاجئ عراقي يقيمون في سوريا


أعلن مجلس النواب العراقي في بيان له أن رئيس المجلس محمود المشهداني توجه اليوم الثلاثاء إلى دمشق على رأس وفد برلماني لبحث أوضاع اللاجئين العراقيين في سوريا وسبل تخفيف معاناتهم وكيفية التعاون مع الشقيقة سوريا لحل أزمة العراقيين المقيمين هناك.

وأشار البيان إلى دعوة المشهداني إلى تقديم المساعدة من الدول المانحة إلى الدول التي تستضيف اللاجئين العراقيين، كما طالب الحكومة العراقية بتخصيص جزء من ميزانية الطوارئ لتخفيف معاناة اللاجئين العراقيين.

وفي دمشق، دعا انطونيو غوتيرس المفوض الأعلى لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، الأسرة الدولية لتقديم الدعم إلى سوريا والأردن لمساعدتهما على إدارة شؤون العراقيين الذين لجأوا إلى هذين البلدين.
وأكد أن 1,8 مليون عراقي نزحوا إلى مناطق داخل العراق بينما لجأ مليونان آخران خارج البلاد معظمهم إلى سوريا والأردن.

وأضاف غوتيرس أنه من غير المنطقي أن نطلب من سوريا والأردن تحمل هذا العبء الثقيل بمفردهما. ونوه بضرورة تحرك الأسرة الدولية لدعم هذين البلدين ليتمكنا من مواجهة هذا التحدي.
ولفت إلى أن المفوضية ستدعو إلى عقد مؤتمر دولي في جنيف في أبريل /نيسان لبحث مشكلة اللاجئين العراقيين.

وأعلن غوتيريس أن مبلغا أوليا يتراوح بين 9 و 10 ملايين دولار سيقدم إلى سوريا لمساعدتها على إدارة شؤون اللاجئين العراقيين على أراضيها.
وقال إنه تلقى تأكيدات من السلطات السورية بأنها لا تنوي إعادة العراقيين قسرا إلى بلادهم في ظل هذه الظروف الصعبة.
XS
SM
MD
LG