Accessibility links

انتحاري يفجر شاحنة قرب كلية العلوم الاقتصادية غربي بغداد وسقوط عدد من القتلى والجرحى


فجر انتحاري شاحنة قرب كلية العلوم الاقتصادية بحي الإسكان غربي بغداد مما أسفر عن مقتل 18 شخصا على الأقل وإصابة 27 آخرين ويأتي هذا الهجوم بعد يوم واحد من تفجيرات قنابل دمرت سوقين مزدحمين في المدينة.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن شاهد عيان قوله إن الانتحاري اصطدم بعدد من السيارات التي كانت متوقفة بجانب الطريق مما أسفر عن إضرام النار في 34 سيارة وتدمير نوافذ المباني القريبة.

وكانت القوات الأميركية والعراقية قد بدأت خطة أمنية في بغداد تهدف إلى الحد من التفجيرات وحوادث إطلاق الرصاص اليومية التي جعلت من المدينة واحدة من أخطر الأماكن في العالم.

وقالت الشرطة إن الانتحاري فجر شاحنته في ساحة لانتظار السيارات بين كلية العلوم الاقتصادية وهي جامعة خاصة بحي الإسكان في غرب بغداد ومخزن ضخم للمواد الغذائية تابع لوزارة التجارة.

وجاء التفجير الذي قالت الشرطة إنه دمر منزلا وألحق أضرارا بالغة بعدد آخر بعد تفجيرات في سوقين وقعت الإثنين وأسفرت عن مقتل 77 على الأقل وإصابة العشرات.

وقال مسؤولون في الجيش الأميركي إن حملة بغداد مازالت في مراحلها الأولى وإن عمليات اجتياح شاملةللأحياء للبحث عن مقاتلين وأسلحة غير مشروعة لم تبدأ بعد.

وكان الرئيس بوش قد قال إنه سيرسل قوات إضافية قوامها 17 ألف فرد إلى بغداد من أجل تنفيذ هذه الحملة التي تعتبر الفرصة الأخيرة لتجنب نشوب حرب أهلية شاملة بين الأغلبية الشيعية والأقلية السنية في البلاد.
وفشلت محاولات سابقة لوقف التفجيرات وجرائم القتل التي ترتكبها فرق للموت في العاصمة.

وقد طرح الديموقراطيون في مجلس النواب الأميركي قرارا يوم الإثنين يعارض زيادة القوات في العراق مما يمهد لمواجهة هذا الأسبوع بشأن استراتيجية بوش المعدلة للحرب في العراق.

وتظهر استطلاعات للرأي أن معظم الأميركيين يعارضون خطة تعزيز القوات. وقد لعب الاستياء من حرب العراق دورا كبيرا في سيطرة الديموقراطيين على الكونغرس في انتخابات نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وتزامنت تفجيرات الإثنين مع كلمة كان يلقيها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في ذكرى تفجير مرقد الإمامين العسكريين في سامراء في فبراير/ شباط عام 2006 والذي أثار الموجة الحالية من أعمال العنف.

وفي الهجوم المميت وقعت تفجيرات متزامنة في سوق الشورجة أقدم أسواق بغداد مما أدى إلى مقتل 71 وتدمير أكشاك الباعة وإشعال النيران في مخزن من ثمانية طوابق كما انبعثت سحابة هائلة من الدخان الأسود الكثيف في السماء.
XS
SM
MD
LG