Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض يؤكد تورط إيران في الهجمات ضد القوات الأميركية في العراق


أكد المتحدث بإسم البيت الأبيض توني سنو وجود أسلحة إيرانية في العراق تستخدم لقتل القوات الأميركية هناك.

وفي مؤتمره الصحفي اليومي في واشنطن، أوضح سنو قائلا:
"معلوماتنا الإستخباراتية تفيد بأن أجهزة إطلاق العبوات الخارقة للدروع مرتبطة بقوات القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني، وبالتالي هي قوات رسمية تابعة للحكومة الإيرانية لذلك يتعين على الحكومة الإيرانية أن تتحمل المسؤولية".

وفي رده على سؤال حول تصريحات الجنرال بيتر بيس رئيس هيئة الاركان المشتركة الاميركية الذي قال إنه على الرغم من ثقته بتورط بعض الإيرانيين ووجود أسلحة إيرانية في العراق، إلا أنه متأكد من أن إيران لا تعلم بذلك، أجاب سنو قائلا:
" لا أعلم ما الشيء الأكثر خطورة، حقيقة أن قوات القدس الإيرانية تتحرك بعلم مسؤولين إيرانيين رفيعي المستوى أو بدون علمهم. ما يهمنا الآن وهو الامر الذي لا جدال فيه، وهو ان هناك اسلحة ايرانية في العراق وهناك قوات إيرانية في العراق، وهذه الأسلحة تقتل قواتنا هناك وعلينا أن نعمل كل ما بوسعنا لحمايتها".

إلا أن سنو عاد وأكد أن السلطات الإيرانية على علم بالموضوع:
"هل لدينا ورقة موقعة من السيد خامنئي أو الرئيس أحمدي نجاد ؟. بالطبع لا ، ولكن هل قوات القدس جزء من الحكومة الإيرانية ؟. الجواب نعم ، والحقيقة ان الحكومة الإيرانية على دراية بالموضوع".

XS
SM
MD
LG